مدير المركز الروسي لتحليل تجارة الأسلحة العالمية:

الناتو و"إسرائيل" لن يتمكنا من استنساخ تكنولوجيا "إس-300"

الناتو و
الإثنين ٠٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٤:٣٦ بتوقيت غرينتش

أكد مدير المركز الروسي لتحليل تجارة الأسلحة العالمية الخبير إيغور كوروتشينكو، أن الولايات المتحدة وإسرائيل، لن تتمكنا من الحصول على تقنية منظومة الدفاع الجوي "إس-300" أو استنساخها.

العالم - اوروبا

وأفاد كوروتشينكو بأن نظام حماية البيانات الحالي لهذه المنظومة ونشاط مكافحة التجسس الروسي، لن يسمحا بحصول الولايات المتحدة و"إسرائيل" على تقنية المنظومة.

وقال كوروتشينكو اليوم الاثنين خلال طاولة مستديرة في المركز الصحفي حول تسليم سوريا منظومة صواريخ "إس-300" والتغيير المصاحب لتوازن القوى في الشرق الأوسط، "إن نظام حماية البيانات ومكافحة التجسس وتدابير التشغيل في جميع مراحل تصميم وإنتاج وتوريد هذه الأنظمة تضمن بأن روسيا، تحتكر المعرفة التقنية لمنظومة صواريخ "إس-300" ولا تزال، ولذلك كل هذه المتاجرة بأن هناك تسريبا حصلت عليه الولايات المتحدة، مجرد هراء"​​​.

وتوجد في الوقت الحالي منظومة صواريخ "إس-300"، في الخدمة لدى دولتين في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، هما اليونان وقبرص، بالإضافة إلى ذلك، جرى في تسعينيات القرن الماضي نقل إحدى هذه المنظومات من بيلاروس إلى الولايات المتحدة.

يذكر أن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أعلن في 24 سبتمبر الماضي، عن تدابير لتحسين مستوى أمن العسكريين الروس في سوريا، ردا على إسقاط الطائرة "إيل-20"، والتي حملت روسيا مسؤولية إسقاطها كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وأشار شويغو إلى أن روسيا في 2013 وبناء على طلب من "إسرائيل" أوقفت تسليم دمشق منظومة إس-300، ولكن الوضع الآن قد تغير وليست روسيا السبب فيه.

وأعلن شويغو عن تنفيذ تسليم المنظومة إلى سوريا وغيرها من المعدات لتعزيز سلامة العسكريين الروس، فقد تم توريد أربعة منصات إطلاق ومعدات أخرى، ومن المخطط تدريب العسكريين السوريين عليها في غضون ثلاثة أشهر.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة