حديث البحرين – برلمان وفق مقاس النظام

الإثنين ٠٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:٥٢ بتوقيت غرينتش

أنه يوم اسود في تاريخ البحرين، بهذه الكلمات تصف المعارضة البحرينية قانون الضريبة على القيمة المضافة والذي اقره مجلس النواب ولاحقا سقره مجلس الشورى، والذي يأتي في ظل سياسة الافقار والتجويع للشعب.

هذه القوانين وغيرها تعكس الحجم الكبير للكارثة التي حلت على البلاد، فقد تحولت مؤسسات الدولة وابرزها البرلمان الى عبء كبير على الوطن والمواطن، والنظام ومن خلال مؤسساته التي يشكلها وفق مقاساته وارادته ومنها برلمانه تحولت الى مجلس حكومي وبامتياز على حد قول المعارضة.

في المقابل الداخلية البحرينية تهدد الرافضين للانتخابات والنائب السابق على الاسود يقول انه تهديد المقاطعين وحتى الداعين لمقاطعة الانتخابات الصورية هو اعادة للعمل بقانون امن الدولة، وفرض المشاركة في الانتخابات تحت سطوة الجلاد، وترهيبه وترويعه للناس، هو سجن كبير للكلمة في جزيرة صغيرة.

وقال الاعلامي البحريني جواد عبد الوهاب ان البرلمان البحريني مصمم لتمرير مشاريع السلطة، مشيرا الى ان قانون ضريبة القيمة المضافة مثال حي على ذلك.

واشار الناشط السياسي البحريني هاني الريس الى ان البحرين تعد افقر الأغنياء بين دول مجلس التعاون، مضيفا انه على الرغم من الضعف الاقتصادي في البلاد تعمد السلطات البحرينية على استنزاف موارد الدولة وصرفها على اجهزة الامن المتعددة وعلى اعضاء ما يسمى بالبرلمان.

واوضح الريس انه يوجد في البحرين اكثر من 180 الف عائلة مجنسة في البحرين من مختلف دول العالم، مشيرا الى  ان هؤلاء المجنسين يعتبرون غير منتجين في المجتمع وباتوا يشكلون عبء عليه، من سرقة قوت الشعب  الى دفاعهم الصارخ عن النظام الحاكم ومشاريعه المشبوهة.

وتابع الريس ان اعضاء البرلمان الحاليين لا يمثلون الشعب البحريني بما فيهم اعضاء مجلس الشورى الذين اختارهم النظام، مشددا على ان المجتمع البحريني يرفض اي شيء يصدر عن هؤلاء الذين يدعمون مشاريع النظام.

واكد الريس ان البرلمان البحريني بات تابعا للنظام وللسلطة التنفيذية التي تفرض عليه القوانين والمشاريع، موضحا ان االنظام يريد افقار الشعب من خلال فرض مشاريعه المرتبطة بالمؤسسات الكبرى التي "تمص دم الشعب".

 

ضيوف الحلقة:

الاعلامي البحريني جواد عبد الوهاب

الناشط السياسي البحريني هاني الريس

 

يمكنكم مشاهدة ملخص الحلقة عبر الرابط التالي:
https://www.alalam.ir/news/3823156

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة