هل ستجرؤ "اسرائيل" على ضرب "الاوزاعي" اللبناني؟

الثلاثاء ٠٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٢٨ بتوقيت غرينتش

في مقابلة مع قناة العالم ببرنامج "قلم رصاص" رد الباحث والمحلل السياسي قاسم قصير على مزاعم بعض الصحف العربية ومنها صحيفة الجزيرة السعودية التي قالت: (( "اسرائيل" لن تترك الاماكن الثلاثة في الاوزاعي تعمل على تهديد امنها، وستكون هناك ضربة اسرائيلية ساحقة ماحقة لهذا الحي الشيعي، الا ان عاد حزب الله الى رشده وتوقف عن بناء هذه المواقع )).

العالم - خاص بالعالم 

وحول توقع حديث هذه الصحف عن ضربة اسرائيلية بيّن الباحث والمحلل السياسي قاسم قصير انه مع الاسف قيام بعض الصحف العربية بكتابة ذلك الكلام هو نوع من السقوط الاعلامي والاخلاقي على صعيد نظرة بلد عربي لبلد عربي اخر ، وتلك امنيات وهناك تصريحات لمسؤولين امريكيين ان بعض القيادات العربية تقوم بتحريض امريكا لقيام حرب ضد بعض الدول الاسلامية كإيران .

واوضح قصير انه في عام 2006 م، قامت  بعض الدول العربية بتقديم الدعم الى العدوان الاسرائيلي الامريكي على لبنان ولم يؤدي ذلك لاي نتيجة رغم الدمار الحاصل، وعلى الرغم من ذلك خرجت المقاومة اللبنانية منتصرةً، ولم يتمكن ولم ينجح العدوان الصهيوني بتحقيق أي انجاز ، واليوم سواء أحصل عدوان آخر على لبنان  أم لم  يحصل على لبنان،  فلن تتحقق امنيات بعض الصحف العربية وان "اسرائيل" هي الخائفة اليوم. 

التفاصيل في الفيديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة