المدير العام لشؤون الحقوق الدولية في وزارة الخارجية:

لا شرعية للحظر الأحادي الأميركي ضد إيران

لا شرعية للحظر الأحادي الأميركي ضد إيران
الثلاثاء ٠٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٤:٥٢ بتوقيت غرينتش

أكد المدير العام لشؤون الحقوق الدولية في وزارة الخارجية الايرانية 'عباس باقر بور'، ان الحظر الأحادي الأميركي ضد إيران غير شرعي لافتا الى ان الحكم الصادر عن لاهاي لصالح الجمهورية الإسلامية، هو مؤشر بارز على أحقية إيران في هذا الصدد.

العالم - ايران

وأضاف باقر بور اليوم الثلاثاء، خلال الإجتماع السنوي السابع والخمسين للمنظمة الإستشارية القانونية الآسيوية – الإفريقية (آلكو) في العاصمة اليابانية طوكيو: ان محكمة العدل الدولية وعبر إصدار قرارها المؤقت، حثت أميركا علي تعليق تنفيذ الحظر ضد إيران في بعض المجالات الخاصة، وتوفير إمكانية التبادل المالي والمصرفي في تلك المجالات للجمهورية الإسلامية.

كما طلب ممثل الجمهورية الإسلامية خلال هذا الإجتماع، في مجال الإرهاب والتطرف، تسليط الضوء على رؤى ومواقف إيران في مكافحة الإرهاب، واوضح أن مكافحة هذه الظاهرة تتطلب إتجاها دوليا شاملا.

وقال: بما ان إيران هي ضحية للإرهاب، باتت تكافح الإرهاب بصرامة وذلك في إطار الإلتزام بمبادئ الحقوق الدولية بما في ذلك أحكام ميثاق الأمم المتحدة.

وفي جانب آخر، أشار باقر بور الى الهجوم الإرهابي الذي استهدف أهواز قبل ثلاثة أسابيع والذي أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الأطفال والمدنيين العزل مؤكدا ان هذا الهجوم، تسبب في تعزيز إرادة إيران شعبا وحكومة في مواصلة مكافحة الإرهاب.

كما أكد المدير العام لشؤون الحقوق الدولية في وزارة الخارجية، فيما يخص القضية الفلسطينية، ان الإجراءات المتخذة من جانب أميركا للتعريف بالقدس الشريف عاصمة للكيان الصهيوني ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب الى هذه المدينة يعتبر إنتهاكا سافرا للحقوق الدولية والقرارات المتمخضة عن الجمعية العامة ومجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة.

يذكر، ان المنظمة الإستشارية القانونية الآسيوية – الإفريقية (آلكو)، تأسست عام 1956. ويبلغ عدد الدول الأعضاء في هذه المنظمة 47 دولة وهي تضم معظم الدول الكبرى من آسيا وإفريقيا حاليا. ويقع المقر الرئيس الدائم لمنظمة آلكو في العاصمة الهندية نيودلهي.
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة