ترقب سياسي وشعبي بالعراق لإعلان اسماء التشكيلة الوزارية امام البرلمان+فيديو

الأربعاء ١٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:٢٠ بتوقيت غرينتش

بغداد (العالم) ‏10‏/10‏/2018 - تتوجه الانظار السياسية والشعبية إلى اعلان رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي اسماء الوزراء في الحكومة العراقية الجديدة. حيث تشير التوقعات إلى تشكيل حكومة تكنوقراط .فيما تتجه التطلعات الشعبية نحو مكافحة الفساد وتوفير فرص العمل للعاطلين وتحسين الوضع المعيشي في البلاد.

العالم - خاص بالعالم

ايام قليلة تبقت حسب الدستور العراقي امام رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي ليقف امام البرلمان ويعلن اسماء وزراء حكومته الجديدة، في حين يتجه الجميع سياسيا لحكومة تكنوقراط تبتعد عن التقسيمات، بما فيها الانتخابية او المناطقية.

وقال النائب في البرلمان العراقي حسن خلاطي لقناة العالم: اليوم هناك فرصة جيدة امام السيد رئيس الوزراء المكلف الدكتور عادل عبد المهدي في اختيار كابينة وزارية، الكتل السياسية داعمة، هناك توجه لإختيار حكومة تكنوقراط، وهذه الحكومة تكون قادرة وتتمتع بالمهنية والكفاءة، والقدرة على احداث نهضة اقتصادية.

ويتطلع الشعب العراقي صوب الحكومة الجديدة، آمال واحلام تصدرها تحسين الواقع الإقتصادي وتوفير فرص عمل للعاطلين، وتحسين الواقع المعاشي لدى المواطن، إضافة الى مكافحة الفساد الإداري، وإحالة المفسدين الى المحاكم والقضاء.

وقال شاب عراقي لمراسلنا: نتمنى من الحكومة الجديدة ان توفر لنا كل شيء، الامان والكهرباء والوقود.

وقال آخر لمراسلنا: نطلب من هذه الحكومة ان تترك المحاصصة، بحيث الاحزاب تتخلى عن المحاصصة، وتكون الدولة موحدة لكل الشعب العراقي.

فيما قال مواطن عراقي: اول شيء يفترض بالحكومة الجديدة ان تكافحه هو الفساد، ومكافحة الفساد يجب ان يكون بشكل واقعي وليس كلام إعلامي فقط.

عشرات الاختصاصات المدنية، مفكرين واساتذة جامعات، قدموا سيرهم الذاتية للجنة المخصصة في دراسة من هم الاقرب للوصول للفريق الحكومي، فهذه المرة لن تقتصر المناصب الحكومية على الاحزاب السياسية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة