بالفيديو.. سوق للكتب في النجف الاشرف عمره 750 عام

الخميس ١١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٣٨ بتوقيت غرينتش

مدينة النجف الاشرف التي يتوافد اليها الملايين كل عام لزيارة مرقد أميرالمؤمنين عليه السلام، تتميز عن باقي مدن العراق بكتبها الادبية والدينية المنتشرة حتى في شوارعها.

العالم - العراق

يواظب محمد رضا منذ وصوله من بنغلاديش إلى مدينة النجف الاشرف في جنوب العراق قبل ثلاث سنوات لدراسة العلوم الإسلامية، على التردد إلى مكتبات تنتشر في أزقتها القديمة حيث للأعمال الأدبية حيز كبير رغم سيادة الدراسة الدينية وكتبها.

ويبحث رضا وهو في التاسع عشر من العمر مع كثيرين غيره من الطلاب الذين أتوا من بقاع العالم المختلفة، عن ضالتهم بين أكداس من الكتب القديمة.

ويتنقل بين هؤلاء الطلاب الذين يرتدون زيا إسلامياً تقليدياً مع عمامة سوداء دلالة على انحدارهم من سلالة النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم أو بيضاء لطلاب الدراسات الإسلامية، بعض محبي الأدب والشعر ممن لا يزالون يتذكرون ابرز شعراء العصر.

وتعد النجف الاشرف حيث مرقد أميرالمؤمنين عليه السلام، إحدی المدن المقدسة في العالم.

وقال مهند مصطفی جمال وهو استاذ في الحوزة الاسلامية:"أهم ما تمتاز به النجف الاشرف، أنها مدينة علمية ادبية وتشتمل علی سوق خاص بها وهو سوق المكتبات الذي يسمی سوق الحويش".

ولايزال جيل الطلبة الإسلاميين الذي يتعقب علی دراسة العلوم الدينية مولعا بالكتب القديمة شأنه في ذلك شأن من سبقوه، من بين هؤلاء من أصبح عالما أو مرجعا دينيا مثل أية الله السيد علي السيستاني والمفكر الكبير الشهيد أية الله السيد محمد باقر الصدر وغيرهم الألاف ممن مروا بالنجف الاشرف لإكمال علومهم الدينية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة