المشهد اليمني - عامان على الجريمة السعودية في الصالة الكبرى بصنعاء

الخميس ١١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٦:١١ بتوقيت غرينتش

عامان كاملان مرا على الجريمةِ الكبرى التي ارتكبَها النظامُ السعودي في صالةِ العزاء بالعاصمة اليمنية صنعاء وراحَ ضحيتَها اكثرُ من الفِ شهيدٍ وجريحٍ يمني، الجريمةِ التي أنكرَ النظامُ السعودي ارتكابَها في البداية لكنه اعترفَ بها بعدَ عامٍ من وقوعِها. مجزرةُ الصالة الكبرى التي هزّتْ وجدانَ العالم انذاك ولاقتْ اداناتٍ دوليةً ومحليةً كبيرة لم تمنعْ السعوديةَ من ارتكابِ مجازرَ أفضعَ منها بحقِ المدنيين في العامين الماضيين بل على الرغم من اعترافِ السعودية بهذه الجريمة إلا أنها كررتْ مجازرَها بحق المدنيين وقتلتْ الالاف كما أنّ اعترافَها بجريمةِ الصالة الكبرى لم يُحرِّكْ ساكناً ولم تَقُمْ بايِ اجراءاتٍ لوقفِ عدوانِها او تقديمِ ايِ شخصٍ من مرتكبي الجريمة للمحاكمة. المجتمعُ الدولي ايضا بعدَ اعترافِ السعودية لم يَقُمْ بايِ اجراءٍ ضدها.

العالم - المشهد اليمني 
نائب وزير الاعلام اليمني فهمي اليوسفي اكد ان مجزرة الصالة الكبرى  في العاصة صنعاء وصلت الى دهاليز الامم المتحدة لكن الامم المتحدة والهيأت الاممية لم تستجب الى الاصوات وتغاضت عن الامر بسبب اختراق السعودية للامم المتحدة. 

وأضاف اليوسفي:"مندوب السعودية ميع هذه القضية في الامم المتحدة بحكم ان مندوب الامم المتحدة الى اليمن السابق كان وكيلا للمملكة العربية السعودية او اليهودية ان جاز التعبير على اعتبار ان دور هذا المندوب الاممي كان جزء  من استهداف هذه الصالة والتي راح ضحيتها اكثر من الف شخص ما بين قتيل وجريح". 

من جانبه اكد الدبلوماسي اليمني رضوان الحيمي ان السعودية متغطرسة ولم تكتفي بالقتل والدمار والتدمير وانتهاك الحرمات بل لجأت الى القيام بمجزرة مثل مجزرة الصالة الكبرى. 

واضاف الحيمي: النظام السعودي عندما اخفى الصحفي السعودي في تركيا قام العالم عليه ووقف يسائله عنه بينما الشعب اليمني يقتل ويحاصر ويجوع لم يحرك العالم ساكن". 

الضيوف: 

نائب وزير الاعلام اليمني فهمي اليوسفي

الدبلوماسي اليمني رضوان الحيمي
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة