بالفيديو.. مراقبون هذا ما فعلته السعودية في الحريري

الجمعة ١٢ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٣٣ بتوقيت غرينتش

حذر مسؤولون لبنانيون من عواقب التأخير في تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة وتداعيات ذلك على الواقع الداخلي لاسيما الاقتصادي. حيث لم يتمكن رئيس الحكومة سعد الحريري من تنفيذ وعده بتأليف الحكومة خلال أيام.

العالم - مراسلون

عاد الجدل مجددا حول تأخر تشكيل الحكومة يتصدر مواقف المسؤولين اللبنانيين بعد ان كان الرئيس المكلف سعد الحريري قد قطع وعدا بالاسراع في تشكيلها خلال اسبوع ما دفع بالمعنيين لطرح جملة من المحازير حول تداعيات تاخر ولادتها.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان اللبناني، ياسين جابر ان" مهما حاولنا تحميل المسؤوليات في موضوع تاخير تاليف الحكومة، اعتقد ان الكل يجب ان يعي ان هذا التأخير اصبح يشكل ضرر كبير على الواقع المالي والاقتصادي اللبناني ،وعندما تغيب هذه السلطة من خلال عدم تأليف الحكومة تكون تدفع بالبلاد للهاوية ،ونحن بحاجة ان نخرج من هذه الدوامة باسرع وقت ممكن لان الاوضاع المالية لا تحتمل وتحتاج الى معالجة".

الاوساط الاعلامية بدورها رات ان السبب الحقيقي لا يكمن في توزيع الحصص ومواقف الاحزاب اللبنانية بل في المكان الذي احتجز فيه سعد الحريري قبل اشهر اي في السعودية.

وقالت رئيسة صحيفة الديار اللبنانية ، ثريا عاصي ،ان " الكل اصبح يعلم ان هناك ضغوط خارجية ويمكن ان يكون الضغط الخارجي من السعودية او امريكا،و اعتقد ان الجميع اصبح يستذكر احتجاز الممكلة العربية السعودية الرئيس الحريري وكيف انه لازال مكبلا  الى الان".

وبين الوعد بالتاليف والاخفاق به تبقى الساحة اللبنانية تترنح على وقع الازمات المعيشية من جهه واحتمالات التداعيات التي قد يسببها غياب حكومة فاعلة تتصدى للهموم المواطن من جهه اخرى.

بعد وعد الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة اللبنانية بغضون سبعة ايام والاخفاق في هذا الوعد هل بات من المؤكد كما يقول مطلعون بان المشكلة ليست في التوزير الداخلي انما في دول الضغط على الرئيس المكلف.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة