قلم رصاص: اهانات ترامب للملك السعودي سلمان

الثلاثاء ١٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٥٤ بتوقيت غرينتش

برنامج يرصد كل ما يرد من مقالات وتحليلات في الصحف العربية والاجنبية بنسختيها المكتوبة والالكترونية والتي تناولت اهانت ترامب للملك السعودي والتهديدات الامريكية لايران اضافة للانتخابات النيابية المقبلة في البحرين.

جريدة عكاظ السعودية شنت هجوما على منظمة العفو الدولية بسبب وصفها احتمال مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي على يد آل سعود بجريمة اعدام خارج القانون حيث قالت الجريدة في هذا السياق ((إن منظمة العفو الدولية المشبوهة انتقائية في تبني قضاياها ومسؤولها هو في الغالب من مرتزقة المهجر الذين يكنون عداوة للسعودية وكل من لا ينتمي لفكر وثقافة دكاكين شعارات المتاجرة بالقضية الفلسطينية وقضايا الشعوب)).

وحاولت جريدة الوطن السعودية حرف الانتباه عن جريمة اخفاء خاشقجي حتي انها تباهت بتشجيع ترامب على تشديد الحظر على ايران قائلة ((المنابر العالمية السياسية، تشهد بقوة الدبلوماسية السعودية التي تمتلك الحسم رسم قراراتها، وكثيرا ما اثمرت في اعادة الامور الى نصابها، ودفع امريكا الى اعادة تطبيق الحظر الاقتصادي على ايران)).

اما جريدة الرياض السعودية فقد اختارت التباهي بشخصية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مشيرة الى ان ((سر شخصية محمد بن سلمان وتاثيرها الخلاق عالميا واقليميا ومحليا هو في انه يستمر مشرقا بلقطاته المتفردة بين سطور المستقبل لنؤمن اكثر بمعالم "السعودية الحديثة" التي محلم بها ونريدها بقوة شمشون)).

وقال الباحث الاعلامي، حسين عبدالله، ان الحملة التي تقوم بها الصحف السعودية لتلميع صورة ولي العهد محمد بن سلمان هي للتغطية على فشله المستمر في سياساته الداخلية والخارجية وهذا ما تحدث عنه معظم الصحف العالمية بانه لازال طري العود وليس لديه خبرة وانه يمارس سياسة الارهاب في  الداخل السعودي من خلال الاعتقالات او حتي اخفاء الصحفي جمال خاشقجي ،وان التوصيف الذي استخدمته الصحافة السعودية "قوة شمشون" خيالي وغير موفق لان شمشون زالت قوته وانهار.

وحول رؤية جريدة عكاظ ان منظمة العفو الدولية انتقائية في تبني قضاياها عندما يصل الامر الى الشان الداخلي السعودي المتأزم قال الباحث السياسي من بيروت خالد الرواس ان من المضحك ان تنتقد الجريدة منظمات حقوق الانسان ولم يثبتوا بعد عدم تورطهم في جريمة اغتيال خاشقجي وكل ما تقدمه السعودية لنفي الجريمة عن نفسها هي براهين سطحية وغير مقنعة، وان من طبيعة النظام السعودي عدم الاعتراف بالاخر والراي الاخر والكلام الرسمي يعبر عن هذا الامر.

هذا وقد اكدت جريدة اي البريطانية ان نقاط الضعف في نظام ال سعود كانت دوما موجودة وظهرت للعلن عندما اعلن الرئيس ترامب ان النظام يعتمد على الدعم الامريكي وان تصريحات ترامب المذلة حول هشاشة حكم آل سعود وجدت زخما اكبر بحادث اختفاء جمال خاشقجي.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق..

ضيوف الحلقة:

الباحث السياسي من بيروت خالد الرواس

الباحث الاعلامي  حسين عبدالله

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة