قتلى في انقلاب القطار السريع.. هكذا تفاعل المغاربة مع الفاجعة!

قتلى في انقلاب القطار السريع.. هكذا تفاعل المغاربة مع الفاجعة!
الثلاثاء ١٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٦:٣٦ بتوقيت غرينتش

تفاعل نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي بالمغرب بكثير من الاهتمام مع فاجعة انقلاب قطار سريع على الخط الرابط بين العاصمة الرباط ومدينة القنيطرة (شمال غرب)، صبيحة الثلاثاء، والذي خلف، وفق حصيلة أولية، سبعة قتلى و88 جريحا.

العالم - حوادث 

استنفار بمراكز الدم

توجه العشرات من المغاربة إلى مراكز تحاقن الدم بكل من الرباط وسلا والقنيطرة للتبرع بدمائهم لفائدة المصابين في حادثة انقلاب القطار السريع قرب بوقنادل، الثلاثاء، بعد نداء وجهه مركز تحاقن الدم إلى عموم المواطنين.

وتداول نشطاء شبكات التواصل لعدد من الصور تظهر الإقبال الكثيف للمواطنين على مراكز تحاقن الدم للتبرع بدمائهم لفائدة المصابين في حادث القطار.

كما شارك طلبة جامعة محمد الخامس بحملة التبرع بالدم، الأمر الذي لاقى إشادة كبيرة في صفوف النشطاء.

مسؤولين بالمركز الجهوي لتحاقن الدم في كل من الرباط والقنيطرة، أعلنوا حصولهم على أكياس عديدة من الدم بعد الإقبال الكثيف للمتبرعين، ما دفعهم لإيقاف عملية استقبال المزيد من المواطنين لاكتفائهم من تلك المادة الحيوية، ولعدم استطاعة هذه المراكز على استعابة المزيد من المتبرعين.

نقل وسكن مجاني
عرض عدد من نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي، في صفحات متخصصة بالنقل المشترك أو ما يطلق عليها (covoiturage)، على المسافرين المتوجهين من وإلى الدار البيضاء والرباط والقنيطرة نقلهم بالمجان إلى وجهاتهم، فيما عرض آخرون التكفل بمبيتهم باعتبار أن وسائل النقل في هذه الظروف تكون ممتلئة والقطارات معطلة.

أحد المواقع المختصة بالسفر عبر الحافلات، بدوره اقترح التكفل بنقل المسافرين من وإلى الرباط والقنيطرة بالمجان طيلة اليوم.

استياء من سيارات الأجرة

وفي الوقت الذي تهاطلت فيه العروض لنقل المسافرين العالقين بين الدارالبيضاء والقنيطرة إلى وجهاتهم المعتادة بالمجان، استغل بعض سائقي سيارات الأجرة في كل من الرباط والدارالبيضاء والقنيطرة الفاجعة للزيادة في تعريفة السفر بنسبة كبيرة.

وتداول النشطاء لصور تظهر طوابير من المواطنين الذين يسافرون بشكل يومي بين المدن الثلاثة، ما دفع بالعديد إلى توجيه نداءات إلى كل من وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، ووزير النقل والتجهيز، عبد القادر عمارة، للتدخل من أجل وقف ما اعتبروه "استغلال مآسي الغير للاغتناء السريع".

فيما طالب نشطاء بإقالة المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، ربيع لخليع، لسوء تدبيره للقطاع، محملينه مسؤولية الحادث.


هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة