"شواكيش" نصر الله تهاجم "اسرائيل"

الأحد ٢٧ يناير ٢٠١٩ - ١٢:٣٢ بتوقيت غرينتش

حديث الامين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله، عبر الحدود الجغرافية والاجتماعية ليصل الى اقصى مداه ويشارك في التلاحم معه اطفال وشباب وكبار من مختلف بقاع العالم.

العالم - تقارير

وانسجاما وتأييدا لحديث السيد نصر الله في مقابلته المتلفزة، اطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة اسموها "شاكوش نصر الله" في اشارة الى ماورد على لسان سماحته في الحديث عن الرعب الذي اصاب المستوطنين نتيجة الانفاق على الحدود مابين لبنان والاراضي الفلسطينية المحتلة.

واشار سماحته في لقائه مع قناة الميادين اللبنانية الى ان المستوطنين اصبحوا اكثر ذعرا وخوفا بعد عمليات الحفر التي قام بها الجيش الصهيوني على الحدود وهي العملية التي اطلق عليها جيش الاحتلال اسم "درع الشمال".

ذعر الصهاينة من شواكيش نصر الله

ومازاد الذعر في قلوب الصهاينة هو الفشل الاستخباراتي لدوائر العدو الاسرائيلي التي لم تستطع اكتشاف الانفاق الا بعد سنوات طوال من بنائها، حيث اشار سماحة السيد نصر الله الى انفاق تم تشييدها قبل اربعة عشر عاما.

ونتيجة لهذا الذعر سيظن كل فرد اسرائيلي ان اية طرقة يسمعها من "شاكوش" انها طرقة لحفر نفق لحزب الله وعلى اثر ذلك هو سيقوم باخبار السلطات بان حزب الله يقوم بحفر نفق جديد يهدد من خلاله حكومة الكيان.

قضية "الشاكوش" راقت لكثير من المواطنين في البلاد العربية والاسلامية ليؤكدوا من خلالها تضامنهم وتأييدهم للمقاومة في لبنان وفلسطين وفي كافة المناطق التي تواجه فيها المقاومة اركان الاستكبار.

الشاكوش وسيلة للتضامن مع المقاومة

وقد اجتاحت صور قام بالتقاطها نشطاء من مؤيدي حزب الله، على مواقع التواصل الاجتماعي فيما اقدم شبان واطفال من كافة فئات المجتمع العربي والاسلامي من لبنان الى فلسطين والعراق وتونس ومصر في التفاعل مع حملة "الشاكوش" ونشروا لهم صورا وهم يحملون بايديهم الشاكوش كعلامة على الاستعداد لجهاد العدو الصهيوني حتى لو حصل ذلك عن طريق "الشاكوش".

كما اعتبر عدد آخر من الناشطين ان الصور المنشورة هي تعبير ساخر في وجه الاسرائيليين، مما جعل الشاكوش سلاحا جديداً يستخدم في اطار السخرية والحرب النفسية تجاه الاسرائيلي.

وحول موضوع "الشاكوش" اطلق المنشد اللبناني علي بركات انشودة جديدة تحت عنوان “راعبهم بالشاكوش” سخر فيها من الصهاينة وقدرة جيش الاحتلال.

وذهبت بعض وسائل الاعلام الى ابعد من ذلك ونشر تلفزيون "الجديد" بان السيد حسن نصرالله هز الجليل الاعلى بضربة "شاكوش" واشار التلفزيون الى ان سماحته صنع زمناً تدورُ عقاربُه الكبرى والصغرى على توقيت الصواريخ الدقيقة.

وقالت القناة بان الامينُ العام لحزب الله تمكن من تحويل قضية الانفاق الى "آفة" وفضيحة لقدرة "اسرائيل" العسكرية والاستخباراتيه التي لم تستطع كشفَها وبعضُها تم انشاءه منذ اربعةَ عشرَ عاما متواصلة ومتداخلة الى عمق الارض المحتلة.

اصداء كلمات السيد نصر الله تعبر الحدود

الصور التي نشرها النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في اطار حملة "شاكوش نصر الله" تكشف عن حقيقة كبيرة وهي ان المتعاطفين مع لقاءات وكلمات سماحة السيد نصر الله هم لاينحصرون بفئة معينة من ابناء الامة.

فكلمات السيد هي مسموعة ومفهومة ومؤثرة حتى في جيل اليافعين والفتيان من جيل المستقبل الذين ينتظر منهم ان يصنعوا حاضر الامة ومستقبلها، فالصور التي انتشرت على "تويتر" تظهر عددا من اليافعين وهم يحملون الشواكيش ليؤكدوا من خلالها بان خيارهم هو خيار المقاومة مقابل العدوان الصهيوني.

*محمد طاهر / قناة العالم

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف