ترامب يعد بنهج جديد للحروب في العالم

ترامب يعد بنهج جديد للحروب في العالم
الأربعاء ٠٦ فبراير ٢٠١٩ - ٠٢:٤٣ بتوقيت غرينتش

وعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في خطابه السنوي أمام الكونغرس بـ"نهج جديد" للحروب التي تقودها الولايات المتحدة.

ونشر المكتب الصحفي في البيت الأبيض مقتطفات من خطاب ترامب أمام الكونغرس، قوله: "كمرشح رئاسي، أعد بنهج جديد (للحروب). الدول العظمية لا تقاتل في حروب لا نهاية لها".

وكان ترامب قال الجمعة الماضية إنه حان وقت العودة إلى الوطن والانسحاب من سوريا وأفغانستان.

وقال الرئيس الأميركي في خطابه، إن إدارته تسعى لخلق نظام للهجرة آمن وقانوني وحديث، مشيرا إلى أن الاقتصاد الأميركي ينمو بسرعة ويتفوق على كل الاقتصادات.

وأشار ترامب إلى أن إدراته حققت ازدهارا، والبطالة حققت أقل مستوى لها في نصف قرن، داعيا إلى "التعاون والوفاق" بين الجمهوريين والديموقراطيين.

واستغل الرئيس الأميركي خطابه عن حال الاتحاد، للدعوة إلى عهد جديد من التعاون لكسر "عقود" من الجمود السياسي.

وقال ترامب "يمكننا جعل مجتمعاتنا أكثر أمانا، وعائلاتنا أقوى، وثقافتنا أكثر غنى، وإيماننا أكثر عمقا، وطبقتنا المتوسطة أكبر وأكثر ازدهارا من أي وقت مضى".

وأضاف "لكن يجب أن نرفض سياسات الانتقام وأن نغتنم الإمكانات اللامحدودة من التعاون والوفاق. معاً، يمكننا كسر عقود من الجمود السياسي".

الصفقة التجارية مع الصين

وتابع ترامب: "أحترم بشدة الرئيس (الصيني، شي جين بينغ)، والآن نحن نعمل على عقد صفقة تجارية جديدة مع الصين، ولكن يجب أن تتضمن تغييرات هيكلية حقيقية وإنهاء التجارة غير العادلة، والحد من العجز التجاري المزمن وحماية الوظائف الأمريكية".

وتزايدت التوترات بين البلدين بسبب التهديد المتعلق بزيادة الرسوم الجمركية، بصورة تنذر باندلاع حرب تجارية بين البلدين.

الانسحاب من معاهدة الصواريخ

كما قال ترامب ان سبب انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الصواريخ القصيرة والمتوسطة يعود إلى "انتهاكات روسيا المتكررة" حسب تعبيره.

واضاف ترامب: "في ظل إدارتي، لن نعتذر أبدا عن تعزيز مصالح أمريكا. فعلى سبيل المثال، وقعت الولايات المتحدة قبل 10 سنوات اتفاقية مع روسيا، اتفقنا بموجبها على الحد من قدراتنا الصاروخية وخفضها. وبينما كنا نمتثل تماما للاتفاقية، انتهكت روسيا بشكل متكرر شروطها".

بناء الجدار على الحدود مع المكسيك

ووعد الرئيس الأمريكي ببناء الجدار على الحدود مع المكسيك وقال: "إدارتي سلمت الكونغرس عرضا منطقيا لإنهاء الأزمة على الحدود الجنوبية، والتي تشمل بناء حاجز أو جدار جديد".

ويطالب دونالد ترامب، الرئيس الجمهوري، بتوفير اعتمادات مالية في الميزانية الفيدرالية تصل إلى 5.7 مليارات دولار لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك، ويرفض الديمقراطيون هذا الأمر.

وقال ترامب في خطابه السنوي اليوم: "أمام الكونغرس 10 أيام لتمرير مشروع قانون يمول الحكومة، ويحمي البلاد ويضمن أمن حدودنا الجنوبية​​​".

وأضاف ترامب أنه يرحب بالمهاجرين القادمين إلى الولايات المتحدة الأمريكية "بالطرق القانونية"، مشيرا إلى أنه أمر بنشر 3750 جنديا إضافيا لحماية الحدود، مثنيا على دور المهاجرين القانونيين في بناء الولايات المتحدة.

وأكد أنه سيعمل على بناء جدار عازل على الحدود مع المكسيك، مشيرا إلى أن الجدار الذي سيبنيه سيكون من الفولاذ ويعتمد على أنظمة ذكية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف