ترامب: وفق الصفقة ستكون القدس عاصمة 'إسرائيل'

ترامب: وفق الصفقة ستكون القدس عاصمة 'إسرائيل'
الثلاثاء ٢٨ يناير ٢٠٢٠ - ٠٥:٥٩ بتوقيت غرينتش

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن مريكا ستعترف بالسيادة الإسرائيلية على المناطق التي تسيطر عليها "إسرائيل".

العالم - امريكا

وتابع ترامب في مؤتمره الصحفي حول صفقته التي تهدف تصفية القضية الفلسطينية: "بناء السلام بينهم (فلسطين والاحتلال) قد يكون التحدي الأصعب، والإدارات السابقة حاولت وفشلت فشلًا ذريعًا، لكنني لم أنتخب للقيام بأمور صغيرة أو الابتعاد عن القضايا الشائكة الكبرى".

وأردف: "اليوم نخطو خطوة كبيرة نحو السلام وبهرت بما وصلت إليه إسرائيل وهي مركزًا للديمقراطية والتجارة وهي ضوء يعم العالم وهي مكان مقدس ووعد غليظ للشعب اليهودي".

وزعم بالقول: "صفقتنا تمتد على 80 صفحة؛ وهي مفصلة أكثر من أي صفقة أخرى. وكما رأيت مشاكل شتى وهي تحتاج إلى حلول تكتيكية لنجعل الفلسطينيين والإسرائيليين ينعمون في منطقة أكثر أمنًا وازدهارًا وهي ترضي كافة الأطراف ويحل مشكلة الدولة الفلسطينية وتنعم إسرائيل بالأمن".

وتابع مزاعمه: "رؤيتنا سوف تنهي دوامة اعتماد الفلسطينيين على المساعدات الأجنبية، وسنساعد على تمكين الفلسطينيين لكي يزهروا بأنفسهم فيستمتعوا بالكرامة".

ونوه إلى أن "هذه الخطة ستبقى مفتوحة لمدة 4 سنوات، ويستطيع الفلسطينيون التعرف عليها، ومن ثم التفاوض مع إسرائيل". مستدركًا: "أبو مازن إذا اخترت السلام الآن، سنكون بجوارك لنساعدك بكافة الخطوات".

ولفت النظر: "أرسلت رسالة لأبو مازن (رئيس السلطة الفلسطينية الفلسطيني محمود عباس)، وأخبرته فيها عن صفقة القرن، وجدولها الزمني".

واستطرد: "هذه ستكون الفرصة الأخيرة للفلسطينيين، لأنه لن يكون هناك فريق كفريقنا يحب إسرائيل ويحبنا وهم يعرفون من أين تؤكل الكتف".

وأشار الرئيس ترامب: "قمت بالكثير من أجل إسرائيل؛ أهمها الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني السيء واعترفت بالقدس عاصمة لها وبأن الجولان أرض إسرائيلية". مؤكدًا: "أمريكا ستعترف بالسيادة الإسرائيلية على المناطق التي تسيطر عليها إسرائيل".

وزعم ترامب في تصريحات أن "الشعب الفلسطيني يستحق فرصة أفضل لحياته وهم عانوا من الإرهاب. وأنا أحاول بناء سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين؛ أقترح حلولاً مفصلة لتقديم بيئة أكثر سلاماً لمختلف الأطراف".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف