/news/501021/السعودية-تضغط-لمنع-التطبيع-بين-القاهرة-وطهران|/news/501021

السعودية تضغط لمنع التطبيع بين القاهرة وطهران

السعودية تضغط لمنع التطبيع بين القاهرة وطهران
الأربعاء ٠١ يونيو ٢٠١١ - ٠٢:٣٩ بتوقيت غرينتش

بيروت(العالم)-01/06/2011- اكد خبير مصري ان الشعب المصري يتعاطف كثيرا مع ايران وسياساتها الداعمة للمقاومة والمعارضة للسياسات الاستكبارية الغربية والصهيونية، متهما دولا عربية مثل السعودية بممارسة ضغوط كبيرة على مصر لمنع تطبيع علاقاتها مع ايران.

وقال الكاتب والمفكر السياسي المصري احمد راسم النفيس في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء: ان زيارة الوفد الشعبي الى ايران ليست الاولى من نوعها بين البلدين وسبقتها زيارات لوفود من السياسيين ورجال الاعمال لكن اسبابا سياسية كانت وراء عدم التقارب بين مصر وايران في حقبة الرئيس المخلوع حسني مبارك.

واعتبر النفيس ان الشعب المصري يتعاطف مثل باقي الشعوب العربية المسلمة مع كل من يقف في مواجهة العدو الصهيوني والغطرسة الاميركية والاستكبار العالمي، واستبعد ان تكون الحملة التي وجهت ضد ايران قد لقيت نجاحا حقيقيا، داعيا الشعب المصري وقيادته الى الحديث عن المصالح الحقيقية للشعب المصري سواء مع ايران او تركيا او اي دولة في العالم على اساس المصالح الوطنية.

واشار الى ان دولا عربية مثل السعودية تمارس ضغوطا كبيرة على مصر لمنعها من تطبيع العلاقات مع ايران ، معتبرا ان هناك سياسات استراتيجية تقوم على توجيه العداء نحو ايران من قبل بعض دول الخليج (الفارسي) وهي مرتبطة بسياسات الدول الكبرى وملف الصراع العربي الاسرائيلي.

وبين النفيس ان مصر خرجت جزئيا من بعض الملفات المرتبطة بالتسوية مثل ملف حصار غزة وتجويع شعبها لاجباره على الالتزام بشروط الرباعية، وغيرها من الالتزامات، معتبرا ان نوعا اخر من التأثير يراد فرضه على مصر لتدعم الخيارات القديمة.

واضاف ان السياسة المصرية في عهد مبارك كانت تتخذ موقفا تقليديا ثابتا لمناصرة دول الخليج (الفارسي) في مواجهة ايران، مشيرا الى تذرع حكومة مبارك بما تصفه محاولة ايران للامساك بملف القضية الفلسطينية لعدم تطبيع العلاقات بين البلدين.

واعتبر النفيس ان الرؤية السياسية المصرية في عهد مبارك كانت تلقي بكل اوراقها في يد الولايات المتحدة وتراهن عليها وتقدم المقترحات الاميركية وتفرضها على الفلسطينيين وصولا الى اقامة السياج الفولاذي بين مصر وقطاع غزة.

وتابع الكاتب والمفكر السياسي المصري احمد راسم النفيس: كان ذلك في وقت كانت السياسة الايرانية تدعم محور المقاومة في غزة ولبنان الامر الذي كان يغضب مبارك الذي كان يعتبر ذلك مساسا بوضعه الشخصي بغض النظر عن الاضرار والخسائر التي الحقها بالسياسة الخارجية لمصر.

واشار النفيس الى ان هناك اسئلة لدى المصريين حول موقف ايران من اطراف المعادلة السياسية في مصر، وهل تريد فرض سطوتها على السياسة المصرية، وهل تدعم سياسات ما يسمى بالتبشير (الشيعي) لترجيح اوضاع على اخرى، منوها الى ان وفودا مصرية من المثقفين وقادة الرأي في مصر زاروا ايران وتباحثوا مع نظرائهم الايرانيين حول هذه المسائل.

واوضح الكاتب والمفكر السياسي المصري احمد راسم النفيس ان الرأي العام في مصر كان مع ايران والمقاومة ابان حرب تموز 2006 على لبنان في حين كانت القوى العميلة والموالية لمبارك تعارض المقاومة، مؤكدا الا احد يستطيع الادعاء بان ايران اعتدت يوما ما على اي من البلدان في المنطقة في وقت ترحب الكثير من الدول العربية بقوات الاحتلال الاجنبية ضد بعضها البعض.

MKH-31-22:42

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة