بعد تحقيق الاكتفاء الدوائي..

إيران مستعدة لتأمين الأدوية لـ300 مليون نسمة حول العالم + فيديو

الأربعاء ٠١ يوليو ٢٠٢٠ - ٠٣:٠٣ بتوقيت غرينتش

طهران (العالم) 2020.07.01 – عرضت الشركات الإيرانية المشاركة في معرض" فارمكس" الدوائي عدد من الإنتاجات الدوائية الجديدة من حيث الشكل الدوائي والمادة المؤثرة، حيث أكد المشاركون على نجاح إيران في كسر الحظر الأميركي بالنسبة لقطاع الأدوية.

العالم - إيران

إقتدار علمي إيراني يعزز الثبات الاقتصادي.. إقتدار يسخر في الدرجة الأولى لتخفيف أعباء الحظر الأميركي على الشعب، بدا ذلك واضحا في معرض فارمكس 2020 الدولي للأدوية الذي أقيم في العاصمة طهران.. حيث عرض الإيرانيون إنجازاتهم، بدأ بلوازم مواجهة كورونا مرورا بتغذية السوق الإيرانية المحلية وصولا إلى التصدير.

وفي كلمته بافتتاح المعرض قال وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي: "تابعت عن كثب أنشطة العلماء الإيرانيين في إنتاج لقاح لكورونا، النتائج كانت واعدة، نجحنا في اختبار اللقاح على الحيوان، وستبدأ مرحلة التجارب السريرية البشرية قريبا."

هذا فيما أكد رئيس منظمة الغذاء والدواء الإيرانية محمد رضا شانه ساز للمراسلين أن: "القدرة الإنتاجية لصناعة الدواء تعادل اليوم حوالي أربع اضعاف احتياجات البلاد (حوالي 300 مليون نسمة)، ولدينا الكثير من الأدوية التي يمكن أن تنافس من حيث الجودة والقيمة."

الكشف عن إنتاج المادة المؤثرة لدواء "والزارتان" الذي يستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم وقصور القلب، والتوصل إلى شكل دوائي جديد لدواء "دومبريدون" الذي يستخدم لإزالة الغثيان والقيء، كانا من أبرز ما كشف عنه في المعرض.

وأوضحت إحدى العاملات بشركة دوائية في حديث لمراسلنا: "صنعنا لأول مرة في إيران دواء دومبريدون بشكل محلول معلق، حيث كان الأطباء يضطرون لوصف حبوب وحلها بالماء لإطعامها للأطفال ولكن مع توصلنا لهذا الشكل الدوائي لم يعد هناك حاجة للحبوب

لقد نجحنا للمرة الأولى في إيران بإنتاج المادة المؤثرة لدواء والزارتان وذلك طبق المعايير الدولية، كنا نستورد هذه المادة من الصين والهند

الضغط الاقتصادي على طهران دفع القائمين على قطاع الأدوية للانتقال من مرحلة إنتاج الشكل الدوائي إلى مرحلة انتاج المواد المؤثرة بدلا من استيرادها، و اضحت الشركات الإيرانية اليوم تنتج اكثر من 70 بالمئة من احتياجات البلاد للمواد الاولية، وهذا ما ساهم في عدم تأثر قيمة معظم الادوية بالتقلبات الاقتصادية.

فبعد أن نجحت إيران بسد احتياجات السوق الداخلية للأدوية تبدأ اليوم بالدخول إلى إنتاج المواد المؤثرة لهذه الأدوية معلنة أنها تمتلك التكنولوجيا التكنولوجيا والعلبوم للدخول في هذا المجال.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف