اميركا وروسيا..مواجهة على رقعة الشطرنج الاوروبية

الأربعاء ٢٨ أبريل ٢٠٢١ - ٠٥:٤٧ بتوقيت غرينتش

لم تعد تنجح الابتسامات في إخفاء حجم التوتر وانعدام الثقة بين الولايات المتحدة وروسيا، حيث بدأت الإدارة الأميركية بإرسال إشارات التصعيد مع دخول بايدن للبيت الابيض

فالرئيس الأميركي يلجأ لسلاح العقوبات التي يأمل أن تؤثر على موسكو وتدفعها لتغيير سياساتها، لاسيما ازاء جيرانها الأوروبيين، الذين تعتبشر واشنطن ان مسؤوليتها حمايتهم
لكن بداية على ادارة بايدن إعادة الزخم والقوة لطاولة حلف الناتو التي فرغت من الفعالية الجماعية لضيوفها التسعة والعشرين نتيجة سياسات الرئيس السابق دونالد ترامب
في المقابل، يمتلك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أوراقا عديدة تمنحه قوة في مواجهة النهج الأميركي التصعيدي القادم من حدود الجيران ولاسيما من الجارة أوكرانيا
وفي ظل الأوراق العديدة للتصعيد المحتمل، يبدو ان المواجهة الأميركية الروسية ستشهد حركة نشطة لبيادق عسكرية وسيبرانية واقتصادية، ستكون اثارها أكبر من رقعة الشطرنج الاوروبية

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف