ميركل تعلن عن إنشاء مركز عالمي للإنذار المبكر من الجوائح في برلين

ميركل تعلن عن إنشاء مركز عالمي للإنذار المبكر من الجوائح في برلين
الجمعة ٠٧ مايو ٢٠٢١ - ٠٦:٥٩ بتوقيت غرينتش

أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الأربعاء 5 مايو/ أيار إنشاء مركز عالمي للإنذار المبكر من الجوائح والوقاية منها يكون مقره في العاصمة الألمانية برلين.

العالم - أوروبا

تأتي هذه الخطوة بعدما أظهر فيروس كورونا بوضوح أوجه القصور في استعدادات مواجهة الطوارئ عند حدوث وباء عالمي.

وقالت المستشارة ميركل في رسالة عبر الفيديو إن “البيانات تمثل أساسا مهما لمكافحة الجوائح المستقبلية”. وأضافت أن “البيانات، عندما يتم تجميعها ومعالجتها بأدوات التحليل الصحيحة، تسفر عن معلومات ما كان لنا أن نكتشفها بمفردنا، أو على الأقل، ما كان لنا أن نكتشفها بمثل هذه السرعة. وسيستخدم مركز الإنذار المبكر من الجوائح في برلين هذه الإمكانات التقنية وسيشارك المعلومات مع كل الدول”.

من جانبه قال مدير المنظمة في مؤتمر صحفي: “سلطت جائحة كورونا الضوء على ثغرات أنظمة المعلومات العالمية حول تفشي الأمراض والأوبئة .. من الدروس المستفادة من جائحة كوفيد 19 أن العالم بحاجة إلى تحقيق قفزة مهمة في مجال تحليل البيانات حتى يتمكن الساسة من اتخاذ قرارات تتعلق بالصحة العامة على أساس هذا التحليل”. وتابع غيبريسيوس: “تنتقل الفيروسات بسرعة لكن المعلومات يمكن أن تنتقل بسرعة أكبر. من خلال الحصول على معلومات جيدة يمكن للدول والمجتمعات أن تستبق المخاطر”.

ومن المنتظر أن يبدأ عمل مركز الإنذار المبكر من الجوائح في الخريف المقبل. ويهدف المركز إلى تعزيز التعاون بين الدول والمعاهد العلمية في أنحاء العالم والمساعدة في اكتشاف مؤشرات مبكرة لأي تفشٍّ محتمل لأي جائحة. وقدمت الحكومة الألمانية تمويلا مبدئيا للمشروع بقيمة 30 مليون يورو.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف