مسؤول في الخارجية الايرانية: لا حل عسكريا في افغانستان

مسؤول في الخارجية الايرانية: لا حل عسكريا في افغانستان
الأربعاء ٢٣ يونيو ٢٠٢١ - ٠٦:٥٨ بتوقيت غرينتش

اكد مدير عام شؤون جنوب آسيا في وزارة الخارجية الايرانية رسول موسوي بان قلق ايران تجاه تطورات الاوضاع في افغانستان لا يعود لنقل السلطة لانها على ثقة بان لا حل عسكريا فيها ومن غير الممكن نقل السلطة فيها عن الطريق العسكري.

العالم - ايران

وكتب موسوي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اليوم الاربعاء اثر التطورات الاخيرة في افغانستان وتوسع نطاق انتشار طالبان في مناطقها الشمالية: ان السبب في قلق ايران تجاه تطورات افغانستان لا يعود الى نقل السلطة، لانها على ثقة بان لا حل عسكريا في افغانستان ومن غير الممكن نقل السلطة فيها عن الطريق العسكري الذي لا يؤدي الى ارساء السلام والاستقرار المستديم فيها.

واضاف: ان قلق ايران يعود الى معاناة ومتاعب ومشاق شعب مبتلى بمن يكرر التجربة الخطأ.

ومساء امس الثلاثاء كتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" حول التطورات الأخيرة في أفغانستان: اننا نتابع بدقة التطورات المقلقة في أفغانستان.

وأضاف: ان إيران تريد خفضًا فوريًا للتوترات واحترام حكم القانون وحوارا شاملا.

وأضاف خطيب زادة: السياسات الهدامة للولايات المتحدة تركت عواقب بعيدة المدى في منطقتنا ، والآن تلحق تصرفاتها غير المسؤولة للغاية مزيدًا من الضرر.

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف