العدوان على اليمن 

صنعاء تدعو إلى إيقاف انهيار العملة في المحافظات الجنوبية المحتلة + فيديو

الأربعاء ١٤ يوليو ٢٠٢١ - ٠٢:٢٤ بتوقيت غرينتش

صنعاء (العالم) 2021.07.14 – تشهد المحافظات اليمنية الجنوبية تدهورا اقتصاديا حادا وأوضاعا معيشية صعبة حيث أدى انخفاض قيمة العملة الوطنية أمام الدولار بالإضافة إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية والأدوية والخدمات في المناطق المحتلة نتيجة ضخ أكثر من خمسة تريليونات ريال من العملة المحلية غير القانونية.

العالم - اليمن

تشهد المحافظات اليمنية الجنوبية احتجاجات وغضب بسبب تدهور الاقتصاد نتيجة السياسات الممنهجة التي أحدثتها حكومة هادي والعدوان السعودي الإماراتي.

وأدى انخفاض قيمة العملة الوطنية أمام الدولار مؤخرا إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية والأدوية والخدمات في المناطق المحتلة نتيجة ضخ أكثر من خمسة تريليونات ريال من العملة المحلية غير القانونية في تلك المناطق، مع دعوة صنعاء لتحييد الاقتصاد وإيجاد معالجات بعيدا عن الصراع وإنهاء معاناة المواطنين.

غضب واحتجاجات شعبية شهدتها المحافظات الجنوبية الخاضعة تحت سيطرة الاحتلال بسبب استمرار تدهور الاقتصاد الذي احدثته حكومة هادي والعدوان السعودي الإماراتي، حيث ارتفعت أسعار المواد الغذائية والخدمات الأساسية مما فاقم المعاناة لدى المواطنين.

ويرى خبراء في الشأن الاقتصادي أن تدهور العملة الوطنية وانخفاض قيمتها الشرائية جاء كنتيجة طبيعية لاستمرار السياسات التدميرية للاقتصاد، كان آخرها طباعة أكثر من خمسة تريليونات ريال من العملة المحلية غير القانونية وضخها في عدن والمكلا.

كما تشير معلومات إلى قيام النظام السعودي بنقل العملة المطبوعة حديثا دون غطاء بطائرات عسكرية من السعودية إلى مطار سيئون وتوزيعها بشكل مباشر على المرتزقة، ما أدى إلى تجاوز صرف العملة اليمنية حاجز الألف ريال للدولار الواحد.

من جانبها دعت حكومة صنعاء إلى تحييد الاقتصاد وإيقاف انهيار العملة الوطنية ورفع الحصار، مع انفتاحها لأي مبادرات أو اتفاقات تحقق إنهاء معاناة المواطنين واستقرار أسعار الصرف ودفع مرتبات موظفي الدولة في كافة أنحاء البلاد .

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف