الثلاثاء ٢٧ يوليو ٢٠٢١
٠٩:٤٧ GMT

ما رأيكم ..لماذا حرمت السعودية ملايين المسلمين من حج هذا العام؟

ما رأيكم ..لماذا حرمت السعودية ملايين المسلمين من حج هذا العام؟
الثلاثاء ٢٠ يوليو ٢٠٢١ - ٠٨:٤٠ بتوقيت غرينتش

يرى خبراء ومراقبون ان، نداء قائدة الثورة الاسلامية اية الله السيد على خامنئي في موسم حج هذا العام تميز بلفت نظر الامة الى حرمان ملايين المسلمين من اداء الفريضة بسبب بلاء الجائحة وبلاء السياسات الحاكمة في ارض الحرمين الشريفين، مشدداً على مقاومة مشاريع أميركا وباقي المتغطرسين الهادفة الى التدخل وممارسة الشرور في البلدان الاسلامية.

العالم مارأيكم

يؤكد خبراء سياسيون ان خطاب قائد الثورة الاسلامية في موسم الحج هذا العام ركز على نقطة اساسية ترتبط بالأزمات السياسية لان حرمان المسلمين من اداء فرضية الحج لا يتربط حصراً بجائحة كورونا وهناك سياسية متبعة في السعودية لتعطيل فرضية الحج.

ويقول هؤلاء بأنه كان من الممكن اجراء التدابير الصحية لتسهيل اداء فرضية الحج للحجاج من الداخل ومن الخارج.

ويوضح هؤلاء ، ان هناك سياسية متبعة في السعودية وهي تعطيل الحج، لان منذ سنوات السعودية تضرب كل ما يرفع من شأن الدين، ومن الوحدة الاسلامية ومن تعزيز قوة المسلمين واظهار تماسكهم ونموذجهم ومايرتبط بشعائرهم الاساسية التي هي مظهر من مظاهر الوحدة والقوة على مستوى العالم يتم ضربها بشكل متعمد وممنهج من قبل الادراة الحاكمة في السعودية.

ويؤكد هؤلاء انه لايوجد اي تبرير مقنع لا على المستوى الصحي ولا على المستوى الاجرائي بمنع جموع المسلمين من اداء هذه الفريضة التي لايمكن تعطيلها بهذا النحو والقرارات التي لاتمت لا الى العلم ولا الى الدين.

ويشدد هؤلاء على ان كانت السعودية حريصة على المسلمين من جائحة كورونا فلماذا تسمح الالاف الناس يتجمعون في مكان واحد للرقص واللهو وتمنع مراسم الحج، مؤكدين ان هناك سياسية متعمدة لتعطيل مراسم الحج بضغط خارجي او من خلال رؤية داخلية لاضعاف الشعائر الدينية وفريضة الحج تحديداً.

وينوه هؤلاء الى ان هناك قرارا سياسيا من قبل اعلى رأس الهرم بالسعودية بتعطيل واضعاف فريضة الحج لان على ما يبدو ان هناك تحول بالمزاج العام داخل دوائر القرار في السعودية على المستوى الثقافي والسياسي وهو لايريدون تكريس الحج كمركز لوحدة المسلمين.

وفي سياق آخر يقول هؤلاء أن اميركا"اسرائيل" اليوم امام عدة معظلات في المنطقة بسبب تمدد وتعاظم قدرة المقاومة في المنطقة، والشعب اللبناني والفلسطيني واليمني والعراقي كلهم اليوم يتوحدون تحت راية القدس لدحر المشروع الاستعماري المستقبل سيكون لاهل المنطقة".

من جانبهم يقول محللون سياسيون، ان رسالة السيد قائد الثورة السلامية الى الحجاج هي سنة سنها الامام الخميني رضوان الله عليه في اطلاقة هذه الركن الاساسي في الاسلام وهو ركن اساسي وسياسي في العبادة الاسلامية لذا التحمت هذه الشعيرة بالموقف السياسي وهو البراءة من المشركين، وقدم المسلمين العديد من الشهداء في سبيل هذه الفريضة.

ويوضح هؤلاء انه صحيح هناك جائحة واشكال صحي وطبي ولابد للملكة السعودية ان تاخذ كل الاجراءات والاحترازات للحفاظ على سلامة الحجاج ولكن هناك قرار سياسي وراء تعطيل فرضية الحج هذه السنة كما جاء في خطاب قائد الثورة الإسلامية لانه هذا موقف سياسي يهدف لتعطيل فريضة الحج.

وينوه هؤلاء الى انه في خطاب قائد الثورة الاسلامية كانت هناك اشارة بان تكون ادارة فريضة الحج بيد الدول الاسلامية وليس بيد قرار شخص او نظام سياسي لتعطيل او تضعيف ركن اساسي من اركان العبادة الاسلامية وهذه الاشارة كانت واضحة بان هذا القرار لايخدم وحدة الامة الاسلامية ولايخدم تحشيد صفوف الامة لتكون اكثر صلابة وثباتاً ومقاومة.

ويؤكد هؤلاء ان وراء قرار تعطيل فريضة الحج قرار اميركي لان كل سنة نشهد مايحصل في موسم الحج وتوافد قرابة ثلاثة مليون حاج لاداء الفريضة من كل انحاء العالم لذا هذه الوحدة السلامية هي التي تكرهها اميركا وتحاول بكل قوتها العسكرية والاستخباراتية والاعلامية والسياسية لتفريق المسلمين فيكون لقاء الحج السنوي الذي هو يعزز الوحدة الاسلامية ويرفع كل الفروقات العرقية والمذهبية والاثنية، موضحاً ان تعطيل الحج هو تعطيل مسار الامة الاسلامية في النهضة.

ويبين هؤلاء ان في خطاب قائد الثورة الاسلامية كانت هناك دعوة لوحدة الامة الاسلامية حول قضاياها الاساسية في مقارعة الاستكبار والاستعمار.

ويقول هؤلاء انه حسب ما جاء في نداء قائد الثورة الاسلامية انه من يتحالف مع الاحتلال هو الخسران الاكبر والازمات المتعددة هي نتيجة اختيار انظمة تخدم الاستعمار في المنطقة.

ومن جهة آخرى يؤكد باحثون سياسيون على ان النظام السعودي الذي استولى على ارض الحرمين الشريفين وتسلط على البيت العتيق هو ضد كل دلالات الحج ووحدة الامة الاسلامية.

ويوضح هؤلاء ان النظام السعودي اخترع من المقولات المذهبية ما يمزق ويشتت الامة الاسلامية وصنع ادوات تكفيرية وتفريقية منذ ان تأسس في قرن 19 ومنذ اول دولة له قامت على تشتيت المسلمين ومازال مستمر بهذه السياسة.

وينوه هؤلاء الى ان هذه ليست المرة الاولى التي تمنع بها السعودية الحجاج من اداء فريضة الحج، لانها منعت الحجاج الايرانيين والحجاج اليمنيين والحجاج السوريين قبل ان تأتي جائحة كورونا، موضحا ان الحجاج السوريين منذ سنة 2011 منعوا من اداء فريضة الحج.

ويبين هؤلاء انه واضح كوضوح الشمس بان السعودية ليست حريصة على سلامة المسلمين حتى تمنعهم من اداء فريضة الحج حرصا على سلامتهم من الوباء، لانها ان كانت حريصة على المسلمين لما فجرت وقتلت وشتتهم ولا هاجمت ومزقت دول المسلمين والمسألة سياسية كما اشار قائد الثورة الاسلامية.

ويشدد هؤلاء على ان حان الوقت لرفع الصوت على أنه كفى تلاعب في فرضية الحج وكفى تلاعب بالحرم الامن الذي لم يعد امناً، متسائلا عندما نرى مكة اليوم وقلة الحجيج فيها هل هذه هي مكة الذي ارادها الله ان يقصدها المسلمين من كل مكان وصوب وهل هذا هو الحج الذي اراده الله للمسلمين؟

ويؤكد هؤلاء ان المطبعين يسيرون عكس عجلة التاريخ فضلا على انهم يعيشون خارج هذا التاريخ وخارج سياق الامر الله وخارج سياق ارادة شعوبهم وهم في المكان والزمان الغلط.

مارأيكم...

  • ما اهمية نداء قائد الثورة الاسلامية للمسلمين في موسم الحج ؟
  • لماذا حرمت السلطات السعودية ملايين المسلمين من حج هذا العام؟
  • اي مشاريع تسعى امريكا وحلفاءها لتفيذها في بلاد المسلمين؟
  • كيف يمكن مقاومة هذه المشاريع اعتماد على قدارت الامة؟

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف