الخميس ٠٥ أغسطس ٢٠٢١
٠٥:٣٧ GMT

جزيرة قبرص

الغرب يدين الخطة التركية بشأن فاروشا وحل الدولتين ويعتبرها استفزازية

الأربعاء ٢١ يوليو ٢٠٢١ - ٠٤:٣٤ بتوقيت غرينتش

قبرص (العالم) 2021.07.21 – أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان تمسكه بحل يقوم على دولتين في قبرص، وذلك في كلمة ألقاها خلال زيارة للشطر الشمالي من قبرص في الذكرى الـ47 لتقسيم الجزيرة المتوسطية.

العالم - تركيا

زيارة الرئيس التركي رجب طييب إردوغان إلى الجزء الشمالي من جزيرة قبرص والخاضع لسيادة أنقرة أعاد القضية القبرصية إلى الواجهة من جديد.

وفي كلمة شديدة اللهجة ألقاها امام استعراض عسكري بالجزيرة في الذكرى الـ47 للاجتياح التركي الذي أدى إلى تقسيم الجزيرة المتوسطية، أكد الرئيس التركي تمسكه بحل يقوم على دولتين في قبرص، وتعهد بعدم تقديم تنازلات.

وصرح رجب طيب إردوغان قائلا: "لا يمكن إحراز تقدم في المفاوضات من دون التسليم بوجود شعبين ودولتين.. من أجل هذا، يجب تأكيد السيادة والمكانة المتساوية للقبارصة الأتراك. وهذا أساس الحل.. ليس لدينا خمسون عاما لنضيعها."

وقال إردوغان إن عهدا جديدا سيبدأ في ماراس سيستفيد منه الجميع.. وماراس هو الاسم التركي لمدينة فاروشا.

وأعلن زعيم القبارصة الأتراك إرسين تتار الذي كان يجلس إلى جانب إردوغان، عن بدء إعادة فتح جزئي لهذه المدينة من أجل إعادة توطينها.

وتشكل المدينة رمزا لتقسيم قبرص، والتي غادرها سكانها القبارصة اليونانيون في أعقاب حرب عام 1974 وأصبحت مدينة أشباح.

ويعتبر القبارصة اليونانيون أن تغيير وضع المدينة يظهر نية تركيا الواضحة في الاستيلاء عليها، وقدموا مناشدة لمجلس الأمن الدولي بشأن إعادة فتح فاروشا.

وقالت وزارة الخارجية اليونانية إنها تدين الخطوة التركية بأشد العبارات.

ووصف وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الخطوة التركية بالاستفزازية، وقال إن واشنطن ستحيل القضية على مجلس الأمن الدولي.

ودعت بريطانيا جميع الأطراف إلى عدم اتخاذ أي إجراءات تزيد التوتر في الجزيرة.

ودعا وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إلى تفادي الخطوات الأحادية المنافية للقانون الدولي، والتي تهدد استئناف المفاوضات.

واتهمت فرنسا إردوغان بالاستفزاز بدعوته لحل قائم على دولتين، واعتبرت خطوة فتح فاروشا تقويضا للثقة الضرورية للاستئناف العاجل للمفاوضات.

وقالت أنقرة إن انتقادات الاتحاد الأوروبي "باطلة ولاغية" لأنها لا علاقة لها بالواقع ومنحازة لليونان.

وباتت فاروشا تستخدم كورقة تفاوض.

وتدعو قرارات الأمم المتحدة إلى تسليم المدينة لإدارة أممية والسماح لسكانها بالعودة إلى ديارهم.

للمزيد إليكم الفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف