السبت ٢٤ يوليو ٢٠٢١
٠٨:٣٩ GMT

أزمة ثقة بالكيان الإسرائيلي

الخميس ٢٢ يوليو ٢٠٢١ - ٠١:٥٦ بتوقيت غرينتش

نتناول في برنامج"غياهب الكيان"، قلق الصهاينة على مستقبلهم وارتفاع حدة الازمات المعيشية، والتسيب الامني وتحكم عصابات الجريمة المنظمة في حياة الصهاينة وفرض الخوات.

العالم - غياهب الكيان

ويسلط برنامج"غياهب الكيان"، الضوء على اعتبار الصهاينة محتلوا ارض فلسطين غير آمنين بسبب خلافاتهم الداخلية والمخاطر التي يستشعرونها من محيطهم فضلا عن عدم ثقتهم بالمستقبل وهو ما أثاره أحد الكتاب الصهاينة.

وناقش برنامج"غياهب الكيان "، ما يمكن فهمه من قلق الصهاينة على مستقبل كيانهم في فلسطين المحتلة، كما عبّر الكاتب الصهيوني.

وأشار المتابع للشأن الاسرائيلي نبيه عواضة الى انه كان سابقا الخلاف داخل الكيان الصهيوني محكوم لنوع من التوازن ما بين اليمين الاسرائيلي واليسار الاسرائيلي، ولكن مع تفكك هذا الصراع وترجيح الغلبة لصالح اليمين الصهيوني وازدياد حضوره وفعاليته على المستوى السياسي والأمني وعلى المستوى المؤسساتي، أصبح هناك تناقضا كبيرا يعبر عنه من خلال عدة مسائل والمسألة الأولى لها علاقة مع الحريديم التي هي طائفة متشددة جدا داخل الكيان الاسرائيلي، والتي تعتقد أنها لا تريد ان تعيش في دولة تؤمن لها الخدمات وهي بحالة ازدياد.

ويسلط برنامج"غياهب الكيان"، على القلق الذي يساور الصهاينة على مستقبل كيانهم، حيث ينسحب ايضا على الخدمة أيضا في جيش الاحتلال الاسرائيلي، حيث تتزايد نسب رفض التجنيد في الخدمة الالزامية لاسباب متعددة ومنها العنصرية والاضطهاد والتمييز.

وتطرق برنامج "غياهب الكيان" الى مشكلة ارتفاع البطالة والفقرفي الكيان الاسرائيلي.

وبحث برنامج "غياهب الكيان" فيموضوع العنف وفرض الخوات في المجتمع الصهيوني حيث تعيش مناطق كثيرة في الكيان الغاصب حالة من التسيب وفقدان الامن وتحكم العصابات المسلحة بالسكان حيث تشهد مناطق الجنوب الفلسطيني المحتل تصفيات واعتداءات وحتى حرق المدارس.

كما اشار برنامج "غياهب الكيان" الى انتشار عصابات فرض الخوات في الكيان الصهيوني على اصحاب المصالح في الكيان بشكل ملحوظ لاسيما في قطاع البناء الذي يشهد تهديدات بالقتل اذا لم تدفع الخوة للعصابات.

التفاصيل في الفيديو المرفق ..

نستضيف في هذه الحلقة من برنامج"غياهب الكيان":

-المتابع للشأن الاسرائيلي نبيه عواضة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف