السودان: تحليل الأقمار الاصطناعية قلل كارثة ملء 'سد النهضة'

السودان: تحليل الأقمار الاصطناعية قلل كارثة ملء 'سد النهضة'
الجمعة ١٠ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٧:٤٧ بتوقيت غرينتش

قالت الخرطوم، إن تحليل الأقمار الاصطناعية قلل من الآثار الكارثية التي كانت ستحدث على السودان، بسبب الملء الثاني لـ "سد النهضة" الإثيوبي دون اتفاق قانوني وتبادل للمعلومات.

العالم - السودان

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، في لقاء عقده مع رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي روبرت فان دن دوول، في العاصمة الخرطوم، لبحث الأوضاع والمستجدات بعد الملء الثاني للسد، وفق بيان لوزارة الري السودانية.

وقال عباس إن "الملء الثاني لبحيرة سد النهضة الذي أقدمت عليه إثيوبيا من دون التوصل إلى اتفاق قانوني وتبادل للمعلومات بين الدول الثلاث (السودان ومصر وإثيوبيا) أحدث أضرارا على السودان".

وأشار إلى أن "الأعمال التي قام بها الفريق الهندسي الفني في وزارة الري، عبر تحليل صور الأقمار الاصطناعية، قلل من الآثار الكارثية التي كانت ستحدث على السودان".

ووسط تعثر المفاوضات منذ أشهر، أخطرت إثيوبيا في 5 يوليو/ تموز الماضي، دولتي مصب نهر النيل، مصر والسودان، ببدء عملية ملء ثانٍ للسد بالمياه، من دون التوصل إلى اتفاق ثلاثي، وهو ما رفضته القاهرة والخرطوم، باعتباره إجراءً أحادي الجانب.

وفي 8 يوليو/ تموز الماضي، خلص مجلس الأمن الدولي، إلى ضرورة إعادة مفاوضات "سد النهضة" تحت رعاية الاتحاد الإفريقي بشكل مكثف، لتوقيع اتفاق قانوني ملزم يلبي حاجات الدول الثلاث.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف