أبرز عناوين الصحف الايرانية لصباح اليوم الاثنين 13 سبتمبر 2021

الإثنين ١٣ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٨:٣٥ بتوقيت غرينتش

العالم-الصحافة الايرانية

ابرار ..

رئيس الجمهورية يعلن بعد لقائه مع رئيس الوزراء العراقي الضيف عن إلغاء تأشيرات الدخول بين إيران والعراق

اطلاعات ..

الرئيس إبراهيم رئيسي.. العلاقات بين إيران والعراق ستشهد تقدما كبيرا وستتوسع في شتى المجالات

جام جم ..

يوم أحد دبلوماسي بطهران.. زيارة رئيس الوزراء العراقي ومدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية للبلاد

ايران ..

توصل إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى تفاهم مشترك عشية إجتماع مجلس الحكام

جمهوري اسلامي ..

خلال زيارة غروسي لطهران .. إتفاق بين إيران والوكالة الدولية على مواصلة التعاون

جوان ..

الوسيط في طهران .. رئيس الوزراء العراقي يزور البلاد على رأس وفد كبير

رسالت ..

هجوم بطائرات مسيرة يستهدف قاعدة عسكرية أمريكية بمدينة أربيل بكردستان العراق

وطن امروز ..

وزير الحرب الصهيوني يعترف بالقدرات التدميرية العالية للمسيرات الإيرانية وبدقتها الكبيرة

قدس ..

أنباء مفرحة لحكومة ميقاتي .. الغاز المصري سيصل إلى لبنان عبر الأراضي السورية

كيهان ..

بايدن يعترف .. لقد أخطأنا في أفغانستان ولا يمكننا إحتلال البلدان الأخرى لملاحقة القاعدة

حمايت ..

التحالف السعودي يواصل إنتهاكاته الخطيرة لوقف إطلاق النار بميناء الحديدة اليمني

خراسان ..

محافل فلسطينية تتحدث عن تعاون السلطة برام الله مع الإحتلال في القبض على الأسرى الهاربين

أهم مقالات الصحف الايرانية لصباح اليوم الاثنين

الصحافة

اطلاعات ..

صحيفة اطلاعات كتبت عن، زيارة غروسي لطهران .. يبدو واضحا ان زيارة المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائل غروسي لايران ستساهم بما تمخضت عنه من نتائج ايجابية, في تهدئة الاجواء الساخنة الحالية بشأن الاتفاق النووي ومفاوضات فيينا وليس من المستبعد ان تشهد الايام القليلة المقبلة انتعاش الامال مرة اخرى بشأن احياء الاتفاق النووي.

إن إيران أبدت إستعدادها على لسان الرئيس إبراهيم رئيسي قبل ذلك لإستئناف مفاوضات فيينا في حالة ضمانها إلغاء الحظر وفي كل الاحوال كسرت تنائج مباحثات غروسي في طهران الجمود في العلاقات بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية وتم التوصل لتفاهم بشأن عمليات المراقبة وتبديل بطاقات ذاكرة كاميرات المراقبة. وكل ذلك سيعزز احتمال عدم صدور اي قرار ضد بلادنا باجتماع مجلس الحكام.

ايران ..

في الشان الافغاني كتبت صحيفة ايران في مقالها، طالبان وأفغانستان .. الشعب الافغاني يشهد العيش في ظل تجربة ثانية لحكومة طالبان وسط مخاوف من تكرار مشاهد وممارسات القمع والقسوة والعنف المفرط التي شهدها خلال اول فترة حكم لطالبان اواخر تسعينيات القرن الماضي . نعم ان حركة طالبان تحاول طمأنة الجميع من انها تغيرت واتعظت من اخطاءها , ولكن .. ما حدث في بنجشير زعزع تطمينات طالبان بشأن تغيرها, حيث رفضت دعوة أحمد مسعود لإستئناف المباحثات مفضلة لغة البندقية.

وبالطبع استعانت بدعم خراجي لحسم المعارك في بنجشير وسط انباء عن تصفيات ميدانية وتهجير, كما ان هناك انباء عن استخدامها العنف ضد متظاهرين بكابل ومدن اخرى.

ان طالبان جزء من نسيج المجتمع الافغاني وجزء من حاضر ومستقبل افغانستان بالتاكيد , ولكن افغانستان بلد لا تستطيع اية جماعة فيه ادارته لوحدها ابدا الامر الذي يحتم مشاركة جميع اطياف الشعب الافغاني , وعلى طالبان اثبات تغيرها بشكل واقعي عمليا .

جوان ..

صحيفة جوان كتبت في ذكرى هجمات الحادي عشر من سبتمبر في امريكا في مقالها، معلومات أمريكية بالقطارة عن دور سعودي،... الرئيس الامريكي اضطر وتحت وطأة ضغوط اسر ضحايا هجمات 11 سبتمبر للايعاز للمخابرات برفع السرية عن وثائق ترتبط بالتحقيقات حول تلك الهجمات, وهنا جاءت المفاجئة ..

هذه الوثائق تتهم مواطنين سعوديين وليس مسؤولين بصلات مع إثنين من مختطفي الطائرات المدنية التي إستهدفت أبراجا ومباني بأمريكا.

الامر الذي طرح تساؤلات جدية عن مغزى ومعنى اضفاء السرية على وثائق عادية كهذه , خاصة في ظل وجود شكوك متزايدة حول صلات مختطفي الطائرات بمسؤولين سعوديين كبار وليس مع مجرد اشخاص عاديين كما جاء في الرواية الرسمية .

ان الضجة الاعلامية حول ازاحة السرية عن هذه الوثائق لا تتناسب ابدا مع محتوها الهزيل الذي عكس تعمدا في نشر معومات بالقطارة

لدور سعودي غير حكومة وغير رسمي في تلك الهجمات الارهابية التي نفذتها مجموعة تضم 19 ارهابيا بينهم خمسة عشر سعوديا , معلومات قد تكون جزءا من سيناريو لتبرئة البلاط السعودي.

سياست روز ..

صحيفة سياست روز كتبت في افتتاحيتها، التقصير يقع على عاتق طالبان ومسعود أيضا.. حركة طالبان اختارت الحسم العسكري في بنجشير بدلا من مواصلة المباحثات السياسية اعتمادا منها على دعم الجيش الباكستاني.

إن الهجوم على بنجشير والقيام بتصفيات ميدانية والتهجير الجماعي يفند إدعاءات طالبان بأنها تغيرت.

فما حدث ويحدث في بنجشير من ممارسات قمعية واخرى مقابل المتظاهرين في كابل والمدن الافغانية وعنف التعامل من النساء كلها امور تبدد الى حد كبير الامال المعقودة على تغيير طالبان لنهجها العنيف المعهود , ويهدد بتكريس نفس الصورة التقليدية المعروفة عن هذه الحركة .

وهنا لابد من الاشارة الى ان احمد مسعود يتحمل بدوره جانبا من اللوم ايضا بشأن بنجشير بعدم ايجاده ارضية مناسبة لدعم موقفه في أول وآخرجولة مفاوضات مع طالبان.

قدس ...

سلطت صحيفة قدس الضوء على الاجواء التي ترتبط بالنقاشات الدائرة في اوروبا حول ايجاد جيش اوروبي موحد, وكتبت الصحيفة في مقالها تشكيل جيش أوروبي هدف صعب لكنه ضروري.. هناك دول أوروبية رئيسية تدعم فكرة تشكيل جيش أوروبي واحد لفقدانها الثقة بالولايات المتحدة كحليف يمكن الوثوق به وعلى رأس هذه الدول فرنسا والمانيا اللتان توصلتا لهذه القناعة منذ وصول ترامب للسلطة وسخريته من اوروبا والناتو , وهي قناعة تكرست اكثر بالانسحاب الامريكي المذعور من كابول .

وترى هذه البلدان الاوروبية ان امريكا لم تعد قوة عظمى ولا حتى حليف يكمن لاوروبا الاعتماد علية مقابل التهديدات.

ولكن هناك بلدان اوروبية اخرى كبولندا وبريطانيا لها علاقات وثيقة اكبر بامريكا ترى ان فكرة الجيش الاوروبي غير واقعية لعدة اسباب بينها مالية واخرى ترتبط بتنوع تسليح الجيوش الاوروبية وكذلك لعظمة التهديدات المحتملة التي تفوق قدرات اوروبا مجتمعة .

آرمان ملي ..

ترى صحيفة آرمان ملي في افتتاحيتها ان، الآمال على الدبلوماسية ما زالت حية، وكتبت فيها ..نتائج مباحثات المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائل غروسي في طهران انعشت الآمال ولو نسبيا بشأن جدوى الدبلوماسية لانقاذ مفاوضات فيينا الخاصة باحياء الاتفاق النووي والحيلولة دون انهيارها, ولكن على الرغم من هذه الآمال فمن المستبعد أن تثمر مفاوضات فيينا عن نتائج إيجابية على المدى القصير.

ان امام هذه المفاوضات عقبة كبرى تتمثل باصرار امريكا وحليفاتها الاوروبيات على اقحام قضايا اضافية في المفاوضات لا ترتبط بالبرنامج النووي الايراني ولا بالاتفاق النووي, وهو اصرار عبثي تماما فالقوى الغربية تخطئ اذا ما تصورت بان موقف ايران سيتغير بتغير الحكومة في طهران فموقف بلادنا ثابت كونه نابع عن ارادة وطنية شاملة ترتكز على حقوق ايران القانونية ومصالحها الوطنية . ولهذا كله قد تستغرق المفاوضات مدة اطول والى ان تتوصل القوى الغربية لقناعة واضحة تنهي تصوراتها التي ليست في محلها ابدا .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف