شاهد..تصدعات الكيان الصهيوني وتأثيرها على مستقبل الكيان

الخميس ١٦ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٢:٥٦ بتوقيت غرينتش

رأى المختص بالشأن الاسرائيلي نبيه عواضة ان التفكك والاختلاف والتميز العنصري الذي يعيشه المجتمع الصهيوني وبالاضافة الى التصدعات العديدة التي تعتريه يهدد مستقبل الكيان الصهيوني.

العالم - خاص بالعالم

وقال نبيه عواضة في حديث لبرنامج غياهب الكيان عبر قناة العالم الاخبارية: ان التفكك الذي يعيشه المجتمع الصهيوني قائم على مكونات المجتمع الصيهوني المختلفة، موضحاً ان هناك نموذجين من التصدع موجود في المجتمع الصهيوني وهما التصدع الاجتماعي الذي له علاقة بتشكل مجموعات على اساس ثقافي وعلى اساس عرقي وديني واجتماعي، والتصدع الذي له علاقة بالتكوين السياسي والاهداف والطموحات التي تنشأ وتتوجه اليه هذه المجموعات.

واضاف: على صعيد الكيان الصهوني هذا التصدع جرى دعمه من خلال التصدع الديني والتناقضات الموجودة داخل المكونات الدينية بداخل المجتمع الصهيوني.

واشار عواضة ان في المجتمع الصهيوني يوجد نوعان من المتدينون وهما المتدينون الصهاينة والمتدينون الغير صهاينة والمقصود من هؤلاء الحراديم.

وبين عواضة ان هناك تصدع اخر في المجتمع الصهيوني وهو التصدع القومي الذي له علاقة بالتناقض مع الفلسطينيين داخل الكيان الصهيوني.

وشدد عواضة على ان التصدع الاساسي في المجتمع الصهيوني هو التصدع الهائل جدا الموجود مابين الاغنياء والفقراء بداخل الكيان الصهيوني فهناك مدن بالكاملة فقيرة وهناك مدن بالكامل غنية.

وأكد عواضة ان جوهر المشكلة الاجتماعية الموجودة داخل المجتمع الصهيوني والذي قائمة على عدة تناقضات لها علاقة بالتناقض مع مجموعة الحراديم ومايعبرون عنه الحراديم في طريقة عيشهم وحياتهم وكراهيتهم للتكوينات الاخرى.

ولفت عواضة الى ان هناك نوع جديد من التصدع في المجتمع الصهيوني وهو التمييز بين المجموعات على اساس لون البشرة والذي يخلق ردة فعل عند الشريحة المهمشة وهذه التفككات والخلافات والتصدعات الموجودة داخل المجتمع الصهيوني تهدد مستقبل الكيان الصهيوني.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف