الاحتلال يعيد اعتقال مدحت العيساوي.. ويبعد المرابطة رائدة سعيد عن الأقصى

الاحتلال يعيد اعتقال مدحت العيساوي.. ويبعد المرابطة رائدة سعيد عن الأقصى
الخميس ٢٣ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٢٨ بتوقيت غرينتش

أعادت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، اعتقال الأسير المحرر مدحت العيساوي بعد اقتحام منزله في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة.

العالم ـ فلسطين

وجاء اعتقال الاحتلال للأسير المحرر العيساوي بعد أيام من الإفراج عنه إثر اعتقاله لعدة أيام، أعقبها الإفراج المشروط عنه بالإبعاد عن منزله في بلدة العيسوية 25 يوما بالإضافة إلى دفع غرامة مالية قدرها 1000 شيقل.

وتعرض الأسير العيساوي للاعتقال في الخامس عشر من الشهر الجاري بعد اقتحام منزله في العيساوية وتفتيشه.

وأصدرت سلطات الاحتلال قراراً في تموز/ يوليو الماضي بمنع الأسير المحرر مدحت العيساوي من دخول الضفة الغربية 6 أشهر.

وجاء اعتقال العيساوي وللمرة الثانية تواليا بعد شهرين فقط من الإفراج عنه بشرط الإبعاد عن بيته في العيسوية لـ3 أيام، ولمسافة لا تقل عن 100 متر.

ومنعت سلطات الاحتلال حينها أهالي العيساوية من الاحتفال بالمحرر العيساوي، واعتدت على المواطنين أثناء استقباله بعد انتهاء مدّة إبعاده عن القرية.

وتعمدت مخابرات الاحتلال، اختطاف الأسير المحرر العيساوي لحظة الإفراج عنه من أمام سجن مجدو، بتاريخ 12-7، بعد أن أمضى محكوميته البالغة 8 سنوات.

وطوال 30 عاماً حرمت عائلة العيساوي من الاجتماع مع بعضها بسبب اعتقالات الاحتلال المتكررة لهم.

الاحتلال يبعد المرابطة المقدسية رائدة سعيد عن الأقصى أسبوعا

أصدرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، قرارا بإبعاد المرابطة المقدسية رائدة سعيد عن المسجد الأقصى لأسبوعٍ.

واعتقلت قوات الاحتلال المقدسية سعيد، صباح اليوم، تزامنا مع اقتحام مئات المستوطنين ساحات المسجد الأقصى المبارك قبل أن تنقل لأحد مراكز التوقيف والتحقيق.

ويعود سبب استهداف الاحتلال لسعيد باستمرار لتوثيقها لانتهاكات الاحتلال والمستوطنين؛ الأمر الذي تسبب بإبعادها عن المسجد الأقصى لأكثر من مرة.

وتعرضت المرابطة رائدة سعيد لاعتقال قوات الاحتلال سبع مرات أثناء خروجها من أبواب المسجد الأقصى والتحقيق معها ساعتين على الأقل في كل مرة، حيث تخترع وتلفق أي تهمة لها، وصولا إلى إبعادها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف