أهم عناوين الصحف الايرانية صباح اليوم الأحد 26 سبتمبر 2021

الأحد ٢٦ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٧:٥٠ بتوقيت غرينتش

العالم - الصحافة الايرانية

جمهوري اسلامي ..

- رفض حازم من قبل الحكومة والبرلمان والقوى السياسية في العراق للمؤتمر الصهيوني في أربيل

اطلاعات ..

- ردود فعل رسمية وسياسية وشعبية حادة في العراق تنديدا بعقد مؤتمر صهيوني بمدينة أربيل

عصر ايرانيان..

- عمليات التلقيح ضد فيروس كورونا تشمل نحو خمسين مليون مواطن في فترة قياسية

قدس ..

- إستعجال بواشنطن , هدوء وثقة بطهران .. شروط وتوقيت إستئناف مفاوضات فيينا بيد إيران

آفتاب يزد..

- محافل المقاومة اللبنانية تؤكد أن الوقود الإيراني للبنان وضع أمريكا في مأزق

ابرار ..

- وزير الخارجية عبد اللهيان.. لا نثق بمدى جدية إدارة بايدن بشأن العودة للإتفاق النووي

جام جم ..

- تظاهرات غاضبة في كابول تنديدا بتجميد أمريكا لأصول مالية أفغانية في بنوكها

جوان ..

- رئيس جمهورية آذربيجان يعترف بإستخدام مسيرات صناعة "إسرائيلية " في حرب قره باغ

ابتكار ..

- تفجر خلافات بين واشنطن وإسلام آباد حول أفغانستان وحركة طالبان

ايران ..

- المانيا تخوض إنتخابات فدرالية في ظل خروج المستشارة أنجيلا ميركل من الحياة السياسية

خراسان ..

- العراق ينتفض عن بكرة أبيه ضد التطبيع ويشجب مؤتمر أربيل الداعي للإعتراف بالكيان الصهيوني

كيهان ..

مسؤول أمريكي كبير سابق يتكهن بإنهيار وزوال " إسرائيل " خلال عشرين عاما

أبرز ما جاء من آراء وتعليقات في الصحف الايرانية صباح اليوم الأحد

الصحافة الایرانیه

جوان ..

صحيفة جوان كتبت في مقالها ( إنتحار عبر مهرجان صهيوني في أربيل) .. مدينة اربيل مركز اقليم كردستان العراق شهدت انعقاد مؤتمرا عجيبا بمشاركة زعماء عشائر من غرب العراق وجنرالات ومسؤولين سابقين من شراذم نظام صدام ونجل رئيس الوزراء الصهيوني الاسبق شيمون بيريز،( مؤتمر مايسمى "بالسلام والإسترداد" في أربيل طرح مطالبات بالتطبيع مع الكيان الصهيوني الأمر الذي فجر عاصفة إدانة بالعراق) ان تنظيم حكومة الادارة الذاتية في اقليم كردستان العراق لمثل هذا المؤتمر الصهيوني يعكس قصر نظر عجيب واصرار غريب على السير في مسار ليس في صالحها ولا في صالح هذا الاقليم ولا العراق والمنطقة , كما يعكس مثل هذا الموقف وقوع حكومة الادارة الذاتية هذه في خطأ فادح في الحسابات اذ لم تأخذ واقع تغير المعادلات لصالح جبهة المقاومة بالمنطقة وفشل امريكا وانكفاءها بعين الاعتبار, وهذا الخطأ يقف ايضا وراء افساح المجال امام النشاطات التخريبية للجماعات الارهابية المعادية لايران في شمال العراق / وفي كل الاحوال فان استضافة الادارة الذاتية بكردستان العراق لمثل هذا المؤتمر الصهيوني هو طعنة لنفسها.

اطلاعات ..

صحيفة اطلاعات كتبت في تقريرها ( إدانة واسعة في العراق لمؤتمر أربيل الصهيوني).. ( شجبت الحكومة العراقية بشدة عقد المؤتمر الصهيوني بمدينة أربيل ونددت بمطالبته بالتطبيع مع الكيان الصهيوني ) الحكومة العراقية اكدت ان الدستور العراق يرفض اي اعتراف بهذا الكيان ويض وينص على دعم استعادة الشعب الفلسطيني لارضه وحقوقه، كما شجبت الاحزاب السياسية العراقية هذا المؤتمر وما تمخض عنه من بيان ختامي لصالح التطبيع مع الكيان الصهيوني, فالتيار الصدري دعا لملاحقة المشاركين في هذا المؤتمر قضائيا باتهام الخيانة مؤكدا ان العراق عصي على اي تطبيع مع الكيان , كما ندد ؤعيم تيار الحكمة السيد عمار الحكيم باشد العبارات بهذا المؤتمر كما ندد الحشد الشعبي بشدة بهذا المؤتمر محذرا من مخطط فتنة.

سياست روز ..

صحيفة سياست روز كتبت في مقالها ( ماكرون يقف وحيدا).. الرئيس الفرنسي امانوئل ماكرون بات في وضع لا يحسد عليه بعد الغاء استراليا وبالتنسيق مع امريكا وبريطانيا لصفقة غواصات مع فرنسا ,في تطور الحق اضرارا كبيرة بالاقتصاد الفرنسي واضعف مكانة ماكرون الداخلية والجولية على السواء. ولكن رغم انتكاساته ( يصر ماكرون على التصرف وكأن فرنسا ما زالت قوة كبرى وهذا ما إنعكس في موقفه خلال زيارة نجيب ميقاتي لباريس) فرئيس الحكومة اللبنانية جاء الى فرنسا بحثا عن الدعم لحكومته الجديدة الا ان ماكرون دعا ميقاتي للقيام باصلاحات اقتصادية وسياسية جذرية طارحا نفسه كعراب للبنان مرة اخرى ورغم انه دأب على وضع العقبات في طريق حصول لبنان على قروض ومساعدات مالية دولية لفرض املاءاته واملاءات الغرب على لبنانى الامر الذي اوجد فراغا سياسيا وفجر ازمات عديدة بلبنان . / وفي كل الاحوال يواجه ماكرون حالتا فشل ذريع الاولى مقابل حلفاء لفرنسا من خلال اتفاقية اوكوس والثانية في لبنان بتشكيل حكومة جديدة وبدء خروج لبنان من ازماته بوصول الوقود الايراني.

خراسان

صحيفة خراسان كتبت في مقالها ( " داعش " في العراق , إعادة تنظيم أم مؤامرة) ؟ منذ مطلع هذا الشهر قام الدواعش بما لايقل عن ستة عشر هجوما في المحافظات العراقية , هجمات بشكل تفجيرات وكمائن واستهداف مواقع للشرطة والحشد، (هناك رؤية تقول إن " داعش " يعيد تنظيم صفوفه في العراق , ورؤية أخرى ترى أن وراء الأمر سيناريو أمريكيا) والواقع هو ان الامر الواضح في هذا السياق هو ان داعش يعيد تنظيم صفوفه بالفعل ولكن تحقيقه لهذا الهدف غير ممكن من دون الحصول على دعم خارجي وربما من جهات اقليمية لا تريد الخير للعراق ومثل هذا الدعم غير ممكن من دون ضوء اخضر امريكي، وهذا يعني ببساطة ان امريكا وراء دعم داعش لتنظيم صفوفه في العراق وسواء كان هذا الدعم بصورة غير مباشرة عبر وكلاء لامريكا بالمنطقة او بصورة مباشرة بشكل ما. فامريكا هي المستفيد الرئيسي من عودة اادواعش للعراق لان هذه العودة ستبرر بقاء قواته في هذا البلد وستشكل استنزافا لقدرات العراق العسكرية والاقتصادية .

جمهوري اسلامي ...

- حملت افتتاحية صحيفة جمهوري اسلامي عنوان ( مع الشعب الأفغاني المظلوم ) كتبت فيها .. هناك انباء محزنة وخطيرة في نفس الوقت عن قيام حركة طالبان الافغانية بعمليات تهجير قسري لعشرات الالاف من ابناء قومية الهزارة من منازلهم وديارهم ...( إن صمت القوى الغربية إزاء هذه الجريمة متوقع فهذه القوى تفكر بمصالحها فحسب , لكن صمت العالم الإسلامي غريب تماما) ان على بلدان المنطقة وخاصة بلدان الجوار الافغاني التحرك بكل السبل المناسبة لوضع حد لعمليات التهجير القسري التي تقوم بها حركة طالبان ضد ابناء المكونات العرقية والمذهبية العديدة للشعب الافغاني قبل فوات الاوان , فاعادة الامن والسلام والاستقرار الى ربوع افغانستان غير ممكن من دون تشكيل حكومة واسعة وشامل بمشاركة كل المكونات العرقية للشعب الافغاني , لتفادي اية تعقيدات تؤدي لتفجير حرب اهلية اخرى بافغانستان تحمل تهديدات للمنطقة والعالم ايضا .

حمايت ..

صحيفة حمايت كتبت في مقالها ( تدخل على الطريقة الفرنسية بلبنان).. في موقف يعكس اصرارا على مواصلة التدخل في شؤون لبنان الداخلية .. ( إشترط الرئيس الفرنسي على ضيفه رئيس الحكومة اللبنانية الإلتزام بإجراء إصلاحات سياسية عاجلة للحصول على مساعدات من فرنسا) ماكرون دعا نجيب ميقاتي للقيام باصلاحات جذرية عاجلة انطلاقا من الوصفة الفرنسية التي طرحها خلال زيارتيه لبيروت بعد الانفجار الرهيب بمرفأ بيروت, وعندها سيكون بامكان لبنان الحصول على مساعدات من فرنسا، ان ماكرون يتجاهل في واقع ان ضغوطه والضغوط الامريكية على لبان هي العامل الرئيسي وراء ايجاد فراغ سياسي في هذا البلد لاكثر من عام وهي العامل الرئيسي وراء تفاقم الازمات الداخلية بلبنان، ففرنسا وامريكا عرقلتا حصول لبان على اية قروض من المؤسسات المالية الدولية في موقف ابتزازي لفرض الرؤية السياسية الغربية على لبنان وهي رؤية تستهدف تهميش المقاومة اللبنانية .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف