بوتين: مصالح موسكو وواشنطن في مجالي الأمن والطاقة تتطابق

بوتين: مصالح موسكو وواشنطن في مجالي الأمن والطاقة تتطابق
الأربعاء ١٣ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٥:٥٨ بتوقيت غرينتش

أشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالعلاقات بينه ونظيره الأمريكي جو بايدن، مرجحا إمكانية تطبيع العلاقات بين الدولتين بسبب تطابق مصالحهما بشأن المسائل ذات الأولوية القصوى.

العالم - روسیا

وقال بوتين اليوم الأربعاء، خلال مشاركته في أعمال منتدى "أسبوع الطاقة الروسي"، ردا على سؤال عما إذا كان قد ناقش مع بايدن مسألة أسعار النفط واتفاق "أوبك+": "لا، لم نبحث معه هذه المسائل، لكننا لا نزال على تواصل مع الإدارة (الأمريكية)، وبشكل عام أعتقد أنه نشأت لدينا علاقات عملية مستدامة إلى حد كبير، مع الرئيس بايدن" حسبما افاد موقع روسيا اليوم.

وأشار بوتين إلى أن نائبة وزير الخارجية الأمريكي، فيكتوريا نولاند، المتواجدة في موسكو الآن تبحث مع مسؤولين روس ترتيب اتصالات مستقبلية بين الرئيسين، واصفا علاقات موسكو الحالية مع الإدارة الأمريكية بأنها "بناءة إلى حد كبير".

وشدد الرئيس الروسي على تطابق مصالح موسكو وواشنطن في مجالات الأمن واستقرار أسواق الطاقة والقضاء على الملاذات الضريبية، مرجحا أن هذه المصالح المشتركة ستؤدي إلى إعادة تطبيع العلاقات بين الدولتين.

ولفت الرئيس إلى أن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على قطاع الطاقة في روسيا أضرت بالأمريكيين أنفسهم ولم تحقق أي نتيجة بل أفضت إلى نتيجة عكسية.

وأبدى بوتين أمله في أن "تتوقف النخبة السياسية الأمريكية عن إساءة استغلال مسألة العلاقات مع روسيا على حساب مصالح شركاتها"، مرجحا إمكانية تطبيع العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة تدريجيا، عندما "سيسود الإدراك في واشنطن أن التنافس مع روسيا لا جدوى منه".

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف