أهم ما تطرق اليه رواد التواصل في العالم الاسلامي

الجمعة ١٥ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٦:٠٨ بتوقيت غرينتش

بعد أكثر من عام على انفجار مرفأ بيروت، ما زالت القضية تشهد أخذا وردا، حيث وصلت إلى مرحلة التجاذب على خلفية تحقيقات القاضي طارق بيطار.

العالم - هاشتاغ

واستدعى القاضي طارق بيطار عددا من المسؤولين السابقين للتحقيق معهم، فيما بدأت تخرج الأصوات المعارضة لعمل بيطار وتتهمه بتسييس التحقيق، وعلى خلفية هذا الاستدعاء انتقد رواد مواقع التواصل الاجتماعي عمل القاضي بيطار.

وفي موضوع آخر بدأت الولايات المتحدة بالترويج لمصطلح البيوت الابراهيمية، في اليمن تمهيدا لتبرير تطبيع محتمل مع كيان الاحتلال الاسرائيلي.

حيث اعلنت السفارة الاميركية لدى حكومة هادي عن مشروع البيت الابراهيمي الذي سيحتضن شبابا من مختلف الديانات ليعيشوا معا في منزل تقدمه السفارة تحت عنوان التعرف على الديانات الاخرى في اليمن.

واوضح موقع شير اميركا التابع لوزارة الخارجية الاميركية فكرة البيوت الابراهيمية التي تحتوي على الكثير من الافكار الداعية للتطبيع.

فكرة البيت الابراهيمي أبتدعتها الامارات بعد التطبيع مع كيان الاحتلال الاسرائيلي، حيث اعلنت بناء ما يسمى بالبيت الابراهيمي الذي يضم مسجدا وكنيسا يهوديا وكنيسة، وهو ما اعتبره الناشطون محاولة فاضحة للترويج للتطبيع.

ورفض نشطاء التواصل فكرة البيت الابراهيمي في اليمن.

وفي سياق آخر ترشحت الامارات رسميا لعضوية مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان، ما اثار انتقادات واسعة بسبب سجل حقوق الانسان الاماراتي، حيث دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الى التصويت ضد انضمام ابو ظبي للمجلس.

وسعت الامارات في السنوات الماضية لاعطاء صورة مختلفة للعالم بانها تعمل على تعزيز حقوق الانسان، حيث استضافت اجتماعات ضمن قادة دينيين من حول العالم وسوقت لفكرة انها اصبحت مهد التسامح الديني والذي بطبيعة الحال فتح الطريق امام الترويج للتطبيع مع كيان الاحتلال الاسرائيلي.

واعلن رواد التواصل الاجتماعي رفضهم لانضمام الإمارات لمجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان على خلفية سجلها المعادي لحقوق الانسان.

أما في مصر تعرض ايمن منصور ندا، وهو دكتور جامعي في مجال الاعلام، للاعتقال بسبب مقالات انتقد فيها مستوى الاعلام المصري ووجه انتقادات لاذعة لبعض الاعلاميين المعروفين بانهم محسوبون على النظام، اضافة الى رفعه قضية ضد رئيس جامعة القاهرة بتهمة الفساد.

وتعاطف رواد منصات التواصل مع الكتور ايمن منصور بشكل كبير وانتقدوا اعتقاله.

وفي الشأن رياضي، ان رياضة كرة القدم تستدعي لياقة بدنية وتحضيرات بدنية قوية، لكن بالنسبة لنيلسون نيو الامر مختلف.

نيلسون الذي لا يدل جسمه على اي تحضيرات بدنية يعمل مزارعا في بستان مانغو خلال النهار، وفي الليل هو حارس مرمى في فريق كاسوارينا الاسترالي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف