الجزائر وشروط تهدئة الازمة مع فرنسا – الجزء الأول

الإثنين ١٨ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٦:٣٢ بتوقيت غرينتش

تناول برنامج المغاربية لهذا الاسبوع شروط الجزائر لحل الازمة مع فرنسا وتحديات الحكومة الجديدة في المغرب والاثار الاقتصادية للازمة السياسية في تونس وجدوى ارسال بعثات الحزب الحاكم في المدن الموريتانية وماذا عن خطة انسحاب المرتزقة من ليبيا؟.

في الجزائر، تكبر كرة الثلج في الازمة الراهنة بين الجزائر وفرنسا حيث تجد الجزائر نفسها هذه المرة في موقع قوة للضد على باريس وفتح ملفات عدة ابتداء من ملف الذاكرة وصولا الى الوجود الفرنسي في شمال افريقيا.

وسط ترحيب دولي واقليمي اقرت اللجنة العسكرية 5+5 خطة اخراج المرتزقة من ليبيا لكن ذلك لم يمنع من امكانية تنفيذ الخطة وانهاء الوجود الاجنبي في ليبيا.

وتثير الازمة السياسية في تونس المخاوف من الانهيار الاقتصادي في حين يأتي الاقتصاد ضمن اولويات الحكومة الجديدة.

تحديات عدة تواجهها الحكومة الجديدة في المغرب منها ما تضمنته برامج الاحزاب المتصدرة تتمثل في الوضع الاقتصادي جراء جائحة كورونا بالاضافة الى التحديات الاجتماعية والحقوقية والخارجية ايضا.

تساؤلات في موريتانيا حول جدوى البعثات الاخيرة لحزب الاتحاد من اجل الجمهورية الى الداخل للوقوف على الوضعين المعيشي والاجتماعي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف