بالفيديو..

هل كان إشراك المدنيين بالمؤسسة العسكرية ملبيا لمطالب الشعب السوداني؟

الخميس ٢١ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠١:٢٩ بتوقيت غرينتش

أكد اسامة الشيخ الكاتب والمحلل سياسي أنه اذا تم النظر الى حالة الشارع السوداني اليوم نجد أنه في حالة حشد وحشد مضاد، من قبل مجموعتين التي استفحل الصراع فيما بينهما في الفترة الاخيرة.

العالم - خاص بالعالم

وفي حوار مباشر مع قناة العالم خلال تغطية خاصة لتظاهرات"مليونية 21 أكتوبر" في الخرطوم للمطالبة بتسليم السلطة للمدنيين، أشار الشيخ الى ان القوى العسكرية واتباعهم من السياسيين والمنضوين تحت مظلتهم يطالبون بتوسيع الشراكة، حيث ان الحرية والتغيير في الفترة الاخيرة هي القوى الثورية الاساسية بدأت بالانشقاق فيما بينها بشكل واضح.

وأضاف الشيخ الى أن الحرية والتغيير وهنالك الميثاق حيث انضوت بشكل غير مباشر تحت مظلة العسكر.

وكانت قد انطلقت في الخرطوم ظهر اليوم الخميس مظاهرة دعا إليها تحالف قوى الحرية والتغيير-مجموعة المجلس المركزي لدعم حكومة عبد الله حمدوك، بينما أغلقت قوات الجيش والشرطة الطرق المؤدية إلى المقار الحكومية والأسواق الرئيسية.

وتظاهر آلاف السودانيين الخميس، بالعاصمة الخرطوم وبقية ولايات البلاد، للمطالبة بـ"حماية الثورة واستكمال مهامها وتحقيق مطالبها".

وردد المتظاهرون شعارات منها "سلمية. سلمية"، و"ثوار أحرار.. حنكمل المشوار"، كما حملوا الأعلام الوطنية ورفعوا لافتات تطالب بالحكم المدني منها "يا سلطة مدنية. يا ثورة أبدية"، و"كل السلطة في إيد الشعب".

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف