المشهد السياسي الليبي والتدخلات الخارجية

الإثنين ٢٥ أكتوبر ٢٠٢١ - ١٠:٤٨ بتوقيت غرينتش

رأى الباحث السياسي عبدالعزيز اغنية ان سبب تعثر نتائج المؤتمرات الدولية في طرابلس هو التدخلات الخارجية في الشأن الليبي.

العالم - خاص بالعالم

وقال اغنية في حديث لبرنامج "المغاربية" على شاشة قناة العالم الاخبارية: ان المؤتمرات الدولية في ليبيا تشوبها التدخلات الخارجية، وكل جانب مشارك في هذه المؤتمرات يريد ان يحول ليبيا الى ساحة صراع لمجموعة اجندات داخل حول حوض البحر الابيض المتوسط.

واضاف: ان دول جوار ليبيا يهمها الشأن الداخلي والخارجي الليبي، لأن الامن القومي الليبي يتقاطع مع امنها واستقرارها.

واوضح اغنية ان التوازن في طرابلس مازال توازن رعب وسلاح وطرف واحد هو الذي يسيطر على العاصمة السياسية وهي الحكومة، دون تواجد الاطراف المخالفة لها.

وتوقع أغنية ان المؤتمر الدولي في طرابلس لا يمكن ان يحقق شيء او يغير في واقع ليبيا، لان السلاح مازال يتدفق الى ليبيا ومازالت القوات الاجنبية موجودة على الاراضي الليبية.

من جانبه إعتبر الكاتب السياسي أشرف قرة بولليان المؤتمر الدولي في طرابلس بأنه مؤتمر من اجل اعطاء صورة غير حقيقية عن الاوضاع في ليبيا.

وقال قرة بولليان ان الصراع مابين الشرق والغرب الليبي مازال مستمراً، لهذا كل جانب يبحث عن الشرعية الخارجية.

واضاف: ان الاطراف التي كانت فاعلة في مؤتمر طرابلس الدولي هي اطراف خارجية، وان المؤتمر لم يجمع كل الاطراف الليبية، لذا لا يمكن الحديث عن السلام في ليبيا في ظل عدم تواجد كل الاطراف الليبية في الحكومة والتدخلات الخارجية.

واوضح قرة بولليان ان من كان يدير مؤتمر طرابلس الدولي هي الولايات المتحدة ودول بارزة من الخليج الفارسي، لذا لن يثمر هذا المؤتمر سلاماً لليبيا، مشيرا الى ان الدول المشاركة في المؤتمر هي دول تتصارع في مابينها على توزيع المصالح الليبية.

المزيد من التفاصيل بالفيديو المرفق..

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:
https://www.alalam.ir/news/5865378

https://www.alalam.ir/news/5865488

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف