شاهد..تداعيات اعتقال كافالا على علاقة تركية مع الغرب

الإثنين ٢٥ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٣:٤٥ بتوقيت غرينتش

فجر اعتقال عثمان كافالا قبل اربع سنوات ازمة بين انقرة وعواصم غربية، قد تتطور الى سحب سفراء متبادل وبالتالي الدخول في ازمة دبلوماسية عميقة.

العالم - تركيا

وقال أوزغور مدير مالي في صندوق مارشال الألماني أونلو هيسار جيكلي: "إعلان سفراء عشر دول شخص غير مرغوب فيه، أمر غير مسبوق في تاريخ تركيا وسيكون له بطبيعة الحال عواقب وخيمة على تركيا. لذلك إذا مضت تركيا قدما في إعلان الشخص غير المرغوب فيه ، يمكننا أن نتوقع من تلك الدول العشر أن ترد بالمثل".

وتعليقا على موقف الرئيس التركي رجب طيب اردوغان تجاه سفراء عشر دول غربية بينها الولايات المتحدة والمانيا، وقالت الاخيرة انها لم تتلق أمر طرد رسمي لسفيرها لدى تركيا لكنها تنظر بقلق لتصريحات الرئيس التركي.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية ستيفن زايبرت: " من الواضح أن تصريحات الرئيس التركي تملأنا بالقلق وعدم الفهم ، لكن كما ذكرنا لم يكن هناك إخطار رسمي من الجانب التركي. نحن نجري مناقشات عن كثب مع شركائنا الذين يواجهون تهديدًا مشابهًا والآن ننتظر لنرى".

بدورها قالت الخارجية الفرنسية إنها لم تتلق ايضا أي إخطار رسمي من تركيا عن عزمها طرد السفير الفرنسي.

وعلى الارض كان للتأزم التركي الغربي انعكاس واضح على الاقتصاد، فقد سجلت الليرة تراجعا اضافيا امام الدولار الاميركي ،وسط مخاوف من تدهور اضافي في قيمة العملة الوطنية.

وقالت احدى المواطنات التركية: "يحتاج مسؤولو الدولة إلى مزيد من التفهم. يعبر الناس عن آرائهم. إذا قالوا إن هناك ديمقراطية في هذا البلد ، فإن من يتولى زمام الأمور يجب أن يكونوا هم من ينفذونها".

وواجهت الليرة التركية بالفعل أسبوعا حافلا بالتطورات السلبية بعد أن وضعتها مجموعة العمل المالي (غافي) على لائحتها الرمادية بسبب قصور في ما اسمته بمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، يذكر ان الليرة التركية فقدت اربعا وعشرين بالمئة من قيمتها مقابل الدولار منذ بداية العام.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف