التموين المصرية ترد على انباء أزمة توفير القمح في البلاد

التموين المصرية ترد على انباء أزمة توفير القمح في البلاد
الثلاثاء ٢٦ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠١:٣٧ بتوقيت غرينتش

ردت وزارة التموين والتجارة الداخلية المصرية، اليوم الثلاثاء، على أنباء متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تتناول وجود أزمة بشأن توفير القمح في مختلف محافظات البلاد.

العالم - مصر

وأكدت الوزارة في بيان رسمي أن تلك الأنباء ليست صحيحة، وشددت على توافر مخزون استراتيجي من القمح يكفي احتياجات المواطنين لـ6 أشهر مقبلة.

وبينت الوزارة المصرية أن الدولة تسعي لتنويع مصادر وارداتها من الأقماح من أجل تعزيز مخزونها الاستراتيجي، بما يسهم في ضبط أسعار القمح بالسوق المحلية وعدم وصوله إلى الأسعار العالمية.

كما أشارت إلى أن الحكومة المصرية تسعى إلى تنفيذ خطة للتوسع في إنشاء الصوامع، بغرض زيادة السعات التخزينية للقمح بها، وتقليل الفاقد الناتج عن سوء التخزين والنقل.

وأعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية في البيان عن اعتماد خطة تستهدف إنشاء 70 صومعة حقلية، من أجل زيادة السعات التخزينية للقمح بها، وتقليل نسبة الهادر من سوء التخزين والنقل، ويأتي ذلك في إطار حرص الدولة على استدامة سلامة حفظ الأقماح في مصر، وضمان وجود مخزون استراتيجي منها.

كما ذكرت الوزارة أنه سيتم بناء صوامع جديدة قريبة من مراكز التجميع للمزارعين، من أجل توفير تكاليف النقل وتخفيف الأعباء عن كاهلهم، حتى يمكن تجميع المحاصيل بشكل أفضل، تحسينا لعمليات التوريد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف