سياسة إفقار الشعب

الإثنين ٠١ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٢:٠٢ بتوقيت غرينتش

يتعمد النظام البحريني افقار الشعب ضناً منه، انه يستطيع اسكاته وتطويعه، وتقوم سياسة النظام البحريني على تهميش فئات وشرائح اجتماعية عديدة لكي تحول الفقراء الى محتاجين.

العالم - حديث البحرين

لذلك نرى الفقر في البحرين لم يعد افتراضياً بل بات حقيقة واقعة، بوجود نصف البحرينيين تقريبا تحت عتبة الفقر والسبب الاساس لوصول مستوى معيشة المواطنين البحرينيين الى هذا المنحدر الاجتماعي، مرده الى نظر العائلة الحاكمة الى مقدرات وثروات البلاد غنيمة، غنمتها تتصرف بها على هوى من دون حسيب او حتى رقيب، كما ان حتى التوزيع الغير عادل للثروات قد زاد في عمق الفجوة القائمة بين الشعب والعائلة الحاكمة.

وكما يقول احدهم الشعب البحريني يعاني تفقيراً ممنهجاً من قبل نهابين فوق العادة، فعندما يصير التجويع آلية للتطويع يصبح افقار الشعب سياسة موصوفة.

و كشفت مؤشرات اقتصادية ان نحو 47 بالمئة من البحرينيين يعانون من الفقر.

و لفتت هيئة سوق العمل الى ان 17 الف عامل يتقاضون شهرياً رواتب أقل من 50 ديناراً، و185 ألف عامل يتقاضون أقل من 100 دينار و513 ألف عامل يتقاضون راتباً أقل من 150 ديناراً.

وصدر تقرير عن البنك السويسري "كريدي سويس" لعام 2021 وجاء فيه بأن البحرين احتلت المرتبة الرابعة بين اغنى الدول العربية من حيث متوسط الفرد حتى نهاية عام 2020.

وفي هذا الاطار يطرح تقرير للبنك السويسري اسئلة عدة، منها مادامت البحرين تعد من بين الدول الغنية فلماذا يدق ناقوس الفقر اجراسه فيها.

ويقول التجمع القومي البحريني الذي يعزو السبب الى سياسات الدولة النيوليبرالية والتي خلقت أزمات مفصلية، زادت في تفشي الفقر وهجرة الرأس المال البحريني ومصادرت دور المواطن في صنع القرار الوطني.

وللاشارة الى مدى الفساد المستشري وغياب المحاسبة تتضمن تقاريرد يوان الرقابة المالية والادارية السنوية الآلاف من قضايا الفساد الإداري والمالي في الوزارات والمؤسسات الحكومية، لكن من دون اتخاذ الاجراءات القانونية او حتى رفع الدعاوى القضائية على المتورطين في هذه القضايا.

ويناقش برنامج "حديث البحرين" هذه المواضيع مع ضيوف الحلقة:

الاعلامي البحريني الدكتور عبد الجواد عبدالوهاب

النشاط السياسي جعفر يحيى

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف