بالفيديو..

خطة "اسرائيل" الخبيثة بعد فشل اشعال الحرب ضد طهران

الإثنين ٠٨ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٢٢ بتوقيت غرينتش

رأى منسق شبكة "قادرون معاً" للدراسات وليد محمد علي، ان الاحتلال الاسرائيلي بعد هزيمته في مواجهة محور المقاومة وعلى رأسها ايران، اتجه الى اثارت الفتن والقلاقل في دول المنطقة.

العالم - خاص بالعالم

وقال محمد علي في حديث لبرنامج "العين الإسرائيلية" من خلال قناة العالم الإخبارية، ان اساس التخبط الاسرائيلي اليوم في المنطقة هو هزيمته في مشروع عدوانه على لبنان واجباره على الاندحار دون قيد وشرط عام 2000.

واضاف ان، اي عدوان صهيوني اليوم على اي دولة اصبحت تكلفته اعلى من مردوده على الاحتلال، وهذا حسب معطيات هزيمته في عدوانه على لبنان.

واوضح محمد علي، ان الاحتلال الاسرائيلي جيش وبنيت له دولة ومادام الجيش هزم، اذن من البديهي ان الكيان الاسرائيلي برمته انتفى، لذا بدل ان يكون مصلحة استراتيجية لاميركا في المنطقة اصبح عبء يثقل عليها ويحتاج من يحافظ عليه.

واشار محمد علي، الى ان المنطقة امام معادلة جديدة فشل فيها المشروع الصهيوني والثكن العسكري المتقدم للاستكبار العالمي،واصبح عاجزا عن القيام بدوره الوظيفي في المنطقة ومواجهة محور المقاومة.

ولفت محمد على الى ان تهديد محور المقاومة وايران سلاح الاحتلال الاسرائيلي من اجل طمنئنة جمهوره الذى اتتت به واشنطن من شتى انحاء الكرة الارضية، لان جمهورهم الذي اتوا به جاء الى المنطقة من أجل الاستفادة من مقدراتها واذ لم تتوفر هذه الاستفادة فهم سيرجعون من حيث اتوا.

وشدد محمد علي، على ان محور المقاومة وعلى راسهم ايران تمكنوا من تحويل الكثير من التحديات الذي اثارها تحالف الصهيو اميركي في المنطقة، الى فرص يواجهون بها هذا المشروع الخبث.

واوضح محمد على ان، الاحتلال الاسرائيلي بعد فشله في محاولات اشعال الحرب ضد محور المقاومة وايران، بات يثير الفتن والقلاقل في دول المنطقة حتى يؤثر على وجود محور المقاومة في المنطقة، لذا من خلال ادواته واجندته في المنطقة يتأمر على محور المقاومة في لبنان وسوريا والعراق، مشيراً الى ان كل هذا تخبط بحائط محور المقاومة الرصين لن يفلح، وسيذهب الساحر من حيث اتى.

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:
https://www.alalam.ir/news/5889333

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف