بالفيديو.. 100 يوم علی سيطرة طالبان علی افغانستان

الثلاثاء ٢٣ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٧:٠٦ بتوقيت غرينتش

مئة يوم مرت على سيطرة جماعة طالبان على أفغانستان ودخولها العاصمةَ كابل، لكنّ هناك الكثير من الملفات مازالت عالقة، ولعلَّ أهمها عدم الاعتراف الدولي بالحكومة التي شكّلتها طالبان.

العالم - مراسلون

سياسياً؛ رغم المساعي والجولات الخارجية والتصريحات المعتدلة لقادة طالبان الا انها لم تكسب الاعتراف الرسمي على الصعيد الدولي.

وقال مساعد المتحدث باسم حكومة طالبان الملا سمنغاني:"لم تمض أيام علی تخلص افغانستان من الاحتلال ولازلنا نری آثار وافكار الاحتلال المشؤومة التي كانت منذ 20 عاماً في افغانستان، بعض المجموعات التي كانت تعمل للاحتلال من الممكن انها مازالت تعمل في الخفاء الی الان، الحكومة الحالية تتعامل مع كل الملفات ولدينا انجازات جيدة خلال هذه المدة ونظن اننا سنتغلب علی كل المصاعب قريباً".

وفي الشق الاقتصادي، تعاني البلاد نقصاً في السيولة بسبب قيام الولايات المتحدة بتجميد الاصول المالية الافغانية البالغة اكثر من ٩ مليارات، وما نجم عنها من تبعات على الاوضاع الانسانية للافغان حيث حذرت منظمات دولية بان البلاد على شفا كارثة حقيقة والملايين مهددون بالموت جوعاً جراء النقص الحاد في الغذاء.

وقال المحلل السياسي حمزة حكيمي لقناة العالم:"لانتحدث عن بعد 100 يوم من تسلم الحكومة المستقرة، بل نتحدث عن مرور 100 يوم بعد انهيار كامل أو شبه كامل للدولة الافغانية. طالبان سيطروا علی دولة شبه منهارة بمؤسساتها الامنية ومؤسساتها المالية وغيرها من المؤسسات".

الازمة الانسانية دفعت دول عدة على رأسها الجمهورية الاسلامية لاقامة جسراً جوي عاجل لمساعدة الشعب الافغاني في تجاوز محنته، وارسلت الحكومة الايرانية اطنان من المساعدات الغذائية والطبية عبر رحلات جوية الى كابل وقندهار واخيراً ننغرهار في الشرق.

100 يوم مر وطالبان على سدة الحكم في افغانستان لكن واقع الحال بان أصعب مما مضی وفقاً للخبراء فإن هجمات تنظيم داعش والواقع الاقتصادي والانساني الكارثي الذي يعيشه الافغان يقوض صورة طالبان، والتي أرادت ترسيخها لدى المجتمع الدولي بأنها بديل قوي للحكومة السابقة المدعومة من الغرب.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف