العدوان السعودي يمعن في استهداف الاحياء السكنية والمدنيين

العدوان السعودي يمعن في استهداف الاحياء السكنية والمدنيين
الثلاثاء ٢٣ نوفمبر ٢٠٢١ - ١٢:٤٩ بتوقيت غرينتش

تحالف العدوان الغاشم عادة وبعد استهدافه بغاراته العنيفة وأسلحتة المحرمة دوليا بما فيها الصواريخ والقنابل العنقوية على الاحياء السكنية في أي من المحافظات وينتج عن ذلك سقوط ضحايا من المدنيين الابرياء شهداء وجرحى بينهم نساء واطفال وتدمير منازل واحياء بكاملها يسارع الى اعلان انه استهدف اهدافا عسكرية في محاوله للتغطية على جرائمه ومجازره البشعة بحق الأبرياء يساعده في ذلك صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة.

العالم- اليمن

قال عنها انها استهدفت مخزنا للصواريخ لكنها في الحقيقة دمرت واحرقت مصنع للسلال البلاستيكية لمواطن سوري ويا للعجب بين ما يدعيه العدوان والحقيقة المؤلمة التي سببتها هذه الجريمة للمصنع وصاحب المصنع .

تحالف العدوان منذ شنه اول غارة على صنعاء لم نلحظ الا سقوط شهداء ابريا في استهدافه للأحياء السكنية ومنازل المواطنين.

الجريمة الأولى بحي القاسمي باستهداف منازل بحارة القاسمي بصنعاء القديمة في الساعة الثانية والنصف قبل فجر يوم الجمعة بتاريخ 12/6/2015م بصاروخ واحد أربعة بيوت وقعت على ساكنيها من آل عبد القادر المنصور وكانت نتائج هذه الغارة أليمة جداً.

استهدف الصاروخ أربعة منازل تعود لمدنيين، بعضهم نازحون من حي نقم الذي سبق وأن تضرر من جراء قصف المقاتلات التابعة للعدوان السعودي الأمريكي لجبل نقم بأسلحة محرمة دولياً في 11/5/ 2015م والذي كان له أثر في تدمير الأحياء والمنازل المجاورة والمحيطة بالجبل، وكان منها منزل أسرة عبد القادر التي نزحت إلى منزل أحد أقربائهم في حي القاسمي، صاروخ واحد لم ينفجر أدى إلى استشهاد خمسة أشخاص وهم: عبدالله عبدالقادر المنصور البالغ من العمر 52عاماً، وابنه رشاد الذي لم يتجاوز سن الطفولة 13عاماً، وكذا استشهاد حسن عبدالله المنصور وشوقي عبدالقادر، بالإضافة إلى زوجة حسن عبد القادر وجرح آخرين، ولم يقتصر الأمر عند ذلك فقط بتدمير الأربعة المنازل التي سقط فيها الشهداء بل امتدت نتائج هذا الصاروخ إلى تضرر عشرات المنازل المجاورة بسبب قِدَمِهَا؛ وبسبب تلاصق بعضها ببعض.

كما أتلفت إحدى المزارع المشهورة في هذه المدينة (مقشامة القاسمي) التي تنتج بعض أنواع الخضار، وتعتبر مصدر دخل أربع اسر ولقمة عيشهم الوحيدة التي أتلفها صاروخ العدوان في شهر رمضان المبارك آنذاك.

وجريمة حي الفليحي في التاسع عشر من شهر ديسمبر من العام 2015 ارتكب طيران العدوان السعودي الأمريكي جريمة جديدة لا تقل بشاعة وإجراماً عن سابقتها إلا بعدد الضحايا، ففي تلك الليلة قامت طائرات العدوان باستهداف منزل المواطن حفظ الله العيني بغارتين جويتين أدت إلى تدمير المنزل كلياً على ساكنيه، مما أدى إلى استشهاد 13 مدنيا ًبينهم 8 أطفال، و5 نساء، كما جرح 15 آخرين بينهم 5 أطفال منهم أسرة بكاملها، الأب حفظ الله العيني وأبناؤه وبناته وزوجته وأطفالهم، فيما تضرر أكثر من 120 منزلاً من المنازل المجاورة لمنزل العيني في مختلف الحارات والأحياء بصنعاء القديمة، كما دمرت الغارتان مضختين للمياه كانت تستخدم للشرب ولري المقشامة المجاورة لمنزل العيني كما أحدث أضراراً بالغة في مسجد الفليحي..

وفي 2016 ارتكب الطيران السعودي مجزرة وحشية بحق أسرة القاضي يحيى ربيد في العاصمة صنعاء استشهد فيها 8 أفراد

وفي 31 يناير 2016م طيران العدوان السعودي وتحالفه ينفذ مجزره مروعة في منطقة الرحبة في بني الحارث بصنعاء استشهد فيها 6 أطفال وجرح 6 آخرون .

وفي 28 فبراير 2016م مجزرة مروعة بحق المدنيين في سوق خلقة في مديرية نهم محافظة صنعاء استشهد فيها 41 مواطناً بينهم 9 أطفال وإصابة العشرات .

وفي 1 مارس 2016م طيران العدوان السعودي وتحالفه ينفذ مجزرة بحق المدنيين في منطقة الحيمة بمحافظة صنعاء استشهد فيها 10 مواطنين وجرح نحو 20 آخرين .

وفي 18ابريل 2016م طيران العدوان ينفذ مجزرة بحق عشرات المواطنين من فئة (المُهمشِين) عندما قصف منازلهم في منطقة سعوان بالعاصمة صنعاء واستشهاد وجرح العديد منهم.

وفي 7 أغسطس 2016م طيران العدوان السعودي ينفذ مجزرة وحشية بقصفه منازل المواطنين في قرية عذر بنهم صنعاء استشهد فيها 32 مواطنا وجرح العشرات.

وفي تاريخ 9 أغسطس 2016م طيران العدوان السعودي ينفذ مجزرة بحق عمال مصنع العاقل للبفك بصنعاء استشهد فيها 11 شخصا وجرح آخرون.

وفي 16 أغسطس 2016م طيران العدوان ينفذ مجزرة وحشية في قرية المديد في نهم صنعاء استشهد فيها 26 مدنيا اغلبهم أطفال ونساء.

وفي 29 ديسمبر 2016م طيران العدوان يستهدف سيارة مسافرين في مديرية همدان بمحافظة صنعاء ما أدى إلى استشهاد مواطنان وجرح آخرين ..

وفي 29 أغسطس 2016م طيران العدوان ينفذ 3 مجازر الأولى في سوق ذهبان بصنعاء .

وفي2سبتمبر2016م طيران العدوان السعودي ينفذ مجزرة بحق أسرة كاملة في منطقة بيت مران في أرحب بصنعاء راح ضحيتها 10 كلهم أطفال ونساء.

في 10 سبتمبر2016م طيران العدوان ينفذ مجزرة في بيت سعدان في أرحب صنعاء بقصفة لبئر مياه أسفرت عن استشهاد 32 مدنيا وإصابة أكثر من 70 آخرين.

وفي 13 سبتمبر 2016م طيران العدوان السعودي وتحالفه ينفذ مجزرة بحق مسافرين في خولان بصنعاء راح ضحيتها 13 شهيداً بينهم أطفال ونساء.

وفي تاريخ8 أكتوبر2016م طيران العدوان السعودي وتحالفه يرتكب مجزرة هي الأكبر في العام بحق مئات المعزين في صالة العزاء بصنعاء استشهد فيها أكثر من 150 مدنياً وجرح أكثر من 1000 آخرين.

المصدر: 26 سبتمبر نت

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف