شاهد..هل ستصبح أوروبا بؤرة لفيروس كورونا من جديد؟

الخميس ٢٥ نوفمبر ٢٠٢١ - ١١:١٠ بتوقيت غرينتش

عادت الاصابات بفيروس كورنا بالإرتفاع الحاد في القارة العجوز.

العالم - خاص بالعالم

حيث تواجه ألمانيا أعنف موجة وبائية، بعدما سجلت في24 ساعة الماضية 351 حالة وفاة ليتخطّى العدد الاجمالي الى100 ألف حالة منذ بداية تفشي الجائحة.

وسجّلت المانيا في يوم واحد عدداً قياسياً في الإصابات الجديدة بفيروس كورونا قارب 76 الف اصابة.

وتخشى القوة الاقتصادية الأولى في أوروبا، بلوغ مستشفياتها طاقتها الاستيعابية القصوى في حال واصل المنحى الوبائي مساره التصاعدي الراهن.

منظمة الصحة العالمية توقعت وفاة 700 الف شخص في اوروبا ومناطق في اسيا بالوباء بحلول شهر مارس آذار من العام القادم، مؤكدة ان الوفيات تجاوزت مليون وخمسمئة الف حالة في 53 دولة محذرة من ضغط عال او شدد للغاية على وحدات العناية المركزية في 49 دولة بحلول مارس اذار من العام المقبل ورجحت المنظمة ان يصل عدد الوفيات الاجمالي الى ما يزيد على مليونين ومئتي الف حالة في الربيع القادم، مشيرة الى ان الوفيات بالفيروس تضاعفت مؤخرا بعدما سجلت اربعة الاف ومئتي حالة يومية ابرزها في روسيا التي تجاوز العدد مؤخرا الف مئتي حالة.

المدير الإقليمي للمنظمة في أوروبا هانز كلوغه اعتبر ان العدد الكبير في الأشخاص غير المحصّنين باللقاح، وانتشار متحور دلتا في بعض الدول، ساهما بشكل كبير في ارتفاع نسبة الإصابة في منطقة أوروبا ودعا الجميع الى تحمل المسؤولية لتجنب مأساة غير ضرورة وخسارة المزيد من الارواح.

فزيادة حالات الإصابة بالفيروس في أوروبا، اجبر النمسا على فرض تدابير جديد من بينها الإغلاق العام، وأعلنت دول من بينها التشيك وسلوفاكيا قيودًا جديدة على غير الملقحين ومن المرجح ان تتخذ فرنسا وألمانيا واليونان، قرارا يجبر المواطنين على اتخاذ جرعات معززة من اللقاح.

لكن بريطانيا رفضت الاغلاق العام من جديد مؤكدة اتخاذ اجراءات بديلة لمواجهة الوباء في انجلترا، من بينها جوازات سفر اللقاح الإلزامية ، وأقنعة الوجه الإجبارية ، والعمل من المنزل.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف