هل بمقدور الاحتلال شن عملية معقدة لوقف برنامج إيران النووي؟

الخميس ٢٥ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٧:٠٠ بتوقيت غرينتش

عاد رافائيل ماريانو غروسي إلى طهران مرة أخرى وعقد اجتماعين مهمين في منظمة الطاقة الذرية ووزارة الخارجية الإيرانية. 

من جهة أخرى ينعقد الإجتماع الافتراضي لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضمن التركيز على إيران. لكن الجميع ينتظرون صباح يوم الاثنين المقبل، اليوم الذي أعلن أنه موعد استئناف المفاوضات بين إيران والدول الخمس بحضور غير مباشر للولايات المتحدة.

وعلى أعتابِ بدءِ جولةٍ جديدة من المفاوضاتِ الأسبوعَ المقبل حاولت بعضُ وسائلِ الإعلام، وخاصةً المواقعَ الصهيونية، تسليطَ الضوءِ على جديةِ التهديداتِ العسكرية للكيانِ الصهيوني ضد إيران.

وفي هذا السياق أشار موقعُ تايمز الإسرائيلي، في مقالةٍ إنتقادية لنهجِ الولاياتِ المتحدة بشأنِ المفاوضات، إلى أنّ إسرائيلَ تسعى لشن هجوم عسكري ضد إيران، ونقلت عن وزيرِ الحرب الإسرائيلي قولَه إنّ إسرائيلَ وحدَها هي التي يجب أنْ تقررَ ما الذي ينبغي فعلُه، وذلك في إشارةٍ إلى أنّ الدولَ الأخرى لن تواكبَ الصهاينةَ في تصريحاتِهم التكرارية والفارغة الجوفاء.

أما المقالُ الذي أحدث ضجةً كبيرة وكتبته مجموعةٌ من كُتابِ الأمن القومي الأميركي ونُشر في صحيفةِ نيويورك تايمز، فقد قوبل بالكثيرِ من المعارضةِ والتلميحات، خاصةً من قبلِ الصهاينة.

وجاء في هذا المقال أنّ سياسةَ الضغوط القصوى التي قادها الرئيسُ الأميركي السابق دونالد ترامب لم تسقط فحسب.. بل إنّ حملةَ إسرائيل وعملياتِها التخريبيةَ ضد برنامجِ إيران النووي قد فشلت أيضاً.

وننتقل إلى موقعِ هيئةِ الإذاعة البريطانية بي بي سي الذي شكك بمزاعم المسؤولين الصهاينة بالقول: إنّ العديدَ من المحللين يتساءلون عما إذا كان بمقدورِ إسرائيل شنُ عمليةٍ معقدةٍ وبشكلٍ فعال لوقفِ برنامجِ إيران النووي الأكثرِ تقدمًا، والذي يتضمن عدةَ مواقعَ نوويةٍ إلى جانبِ منشآتٍ تحتَ الأرض.

كما تساءلوا عن الثمنِ الذي يجب أنْ تدفعَه إسرائيلُ في مواجهةِ ردِ إيران المدوي؟

لمزيد من المعلومات ولمناقشة هذا الموضوع، يستضيف برنامج "من ايران" الدكتور فؤاد إيزدي الخبير في الشؤون الدولية..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف