مراقبون أوروبيون: الانتخابات القرغيزية كانت تنافسية وشفافة

مراقبون أوروبيون: الانتخابات القرغيزية كانت تنافسية وشفافة
الإثنين ٢٩ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠١:٣٦ بتوقيت غرينتش

أعلنت بعثة المراقبين التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، اليوم الاثنين، أن الانتخابات البرلمانية في قرغيزستان كانت تنافسية وشفافة، ولم تحدث انتهاكات جسيمة خلالها.

العالم-اوروبا

وقال المنسق الخاص للبعثة ورئيسها بيتر يويل ينسن: "إن تقييمنا العام هو أن الانتخابات البرلمانية التي جرت بالأمس كانت تنافسية".

وأضاف أن "جميع وسائل الإعلام حرصت على تغطية كل الأنشطة، بما في ذلك عمل رئيس الدولة ولجنة الانتخابات المركزية، وأمكن ذلك جميع الناخبين من اتخاذ قرارهم".

من جانبها أشارت مارينا بيرلينغيري، رئيسة بعثة المراقبين التابعة للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، في تقريرها عن سير الانتخابات في قرغيزستان، إلى أنه "كانت هناك في مناطق كثيرة انتهاكات طفيفة، لكن بالمقارنة مع الانتخابات السابقة وعلى خلفية المستجدات التي تم تبنيها هذا العام، فكانت (الانتخابات الأخيرة) مرضية وجرى التصويت بصورة شفافة".

ووفقا للنتائج الأولية للانتخابات التي شهدتها قرغيزستان أمس الأحد، فقد نجحت 6 أحزاب في تجاوز حاجز 5% من الأصوات لدخول البرلمان الوطني المكون من 90 مقعدا نيابيا.

من جانب آخر أعلن ممثلو 5 أحزاب أخرى رفضها لنتائج الانتخابات، وطالبت بإلغائها وإجراء تصويت جديد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف