بالفيديو.. تطلعات الشعب الفلسطيني في اليوم العالمي للتضامن معهم

الإثنين ٢٩ نوفمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٢٨ بتوقيت غرينتش

تحل مناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، على وقع الاحتلال الاسرائيلي المستمر توسعا وانتهاكا واحتلالا لاراضي ومقدسات الفلسطينيين والمسلمين، بموازاة عدالة دولية غائبة ومجتمعا دوليا فشل في اجبار كيان الاحتلال الاسرائيلي على التقيد بالقوانين والشرائع الدولية.

العالم - خاص بالعالم

ويصادف يوم التاسع والعشرين من نوفمبر من كل عام، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وهو مناسبة تبنتها وتنظمها الأمم المتحدة بناء على قرار الجمعية العامة، المتخذ في ديسمبر من العام 77.

ويتطلع الفلسطينيون في هذه المناسبة، لأن تستفيق دول العالم من السبات تجاه أفعال كيان الاحتلال، وأن تقوم بإنصاف الشعب الفلسطيني، خاصة وأن هذه المناسبة تمر هذا العام كما الأعوام السابقة، والشعب الفلسطيني يكابد الاحتلال، ويواجه آلته الحربية وبطشه، ويطرد من أرضه لصالح المشاريع الاستيطانية، وتهدم منازله في إطار عمليات التطهير العرقي.

وقد ادى تقاطر دول عربية في الخليج الفارسي للتطبيع مع كيان الاحتلال ،الى استفادة الكيان من تبخر القضية الفلسطينية من ادبياتهم السياسية، وهو بات يمعن في انتهاكاته التي لن يكون اخرها اقتحام رئيس الكيان الاحتلال اسحاق هيرتسوغ الحرم الابراهيمي في الخليل وتسويقه لادعاءات يزعم فيها يهودية الحرم بناء على اكاذيب واضاليل تلمودية.

الا ان المقاومة التي بقيت وحدها تصارع الاحتلال صونا للكرامات وللمقدسات ها هي مرة اخرى تجدد تأكيدها الدفاع عن المقدسات وعن شعبها وأهلها امام سياسة الاحتلال التهويدية والعنصرية، وتقول للجميع ان يدها لا تزال هي الطولى في المعركة المستمرة ضد الاحتلال وان القدس المحتلة ستبقى فلسطينية اسلامية مهما تكالبت قوى الشر ضد الفلسطينيين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف