شاهد.. هل تحاول واشنطن عرقلة مفاوضات فيينا؟ ولماذا؟

الخميس ٠٢ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٨:٤٧ بتوقيت غرينتش

رأى الباحث السیاسی محمد مرتضى ان واشنطن بسبب موقف الوفد الايراني الثابت في مفاوضات فيينا تواجه طريق مسدود، لذا تحاول اقحام ملفات اخرى من اجل عرقلة هذه المفاوضات.

العالم - خاص بالعالم

وقال محمد مرتضى في حديث لبرنامج مع الحدث على شاشة قناة العالم الاخبارية، ان سبب ثبات الوفد الايراني على مواقفه في مفاوضات فيينا، يكمن في خروج واشنطن من الاتفاق النووي ومن ثم فرض الحصار الاقتصادي على ايران.

واضاف: أن الوفد الايراني يرى اقحام واشنطن ملفات خارج اطار الاتفاق النووي المتفق عليه في عهد اوباما غيرمنطقي ولن تتفاوض عليها.

وأكد محمد مرتضى ان طهران في مفاوضات فيينا، مصرة على رفع الحظر الاقتصادي عنها واخذ ضمانات من اميركا من اجل عدم تكرار سيناريو الخروج من الاتفاق كما فعل ترامب، مشيراُ الى بايدن ان كان حسن النية بان تصل مفاوضات فيينا الى نتائج مثمرة، يجب عليه ان يصدر قرارات برفع الحظر عن ايران.

وشدد محمد مرتضى على ان طهران في مفاوضات فيينا لن ترضخ للالاعيب السياسية ولمطالب واشنطن التي تتجاوز حدود الاتفاق النووي المتفق عليه في عهد اوباما.

واوضح محمد مرتضى ان واشنطن بعد خمس سنوات منذ خروجها من الاتفاق النووي وفرض الحظر على ايران، وصلت الى طرق مسدود امام موقف طهران الثابت في المنطقة، وامام تطوير طهران لنشاطها النووي السلمي، موكداً ان لا حل امام واشنطن سوى الاستسلام لمطالب ايران من اجل احياء الاتفاق النووي، لان الوقت يداهم واشنطن واوروبا في العودة الى الاتفاق وليس طهران.

ورأى محمد مرتضى ان تطور العلاقات الاوروبية الاميركية، في عهد بايدن ستؤدي الى اقناع واشنطن بضرورة العودة الى الاتفاق النووي، وذلك من خلال ممارسة بعض الدعايات والضغوط عليها.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف