تجمع "المهنيين السودانيين"يعلن استمرار التظاهرات حتى اقتلاع الانقلابيين

تجمع
الثلاثاء ٠٧ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٠٠ بتوقيت غرينتش

أعلن تجمع المهنيين السودانيين،أن المظاهرات ستستمر طوال ديسمبر/ كانون الأول الجاري، ضد إجراءات قائد الجيش عبد الفتاح البرهان.

العالم - السودان

وقال التجمع الذي يقود الحراك الاحتجاجي: "ثورة الشعب مستمرة حتى اقتلاع الانقلابيين ونظامهم، وتأسيس السلطة المدنية الانتقالية الكاملة".

وأضاف: "ستواصل قوى الثورة عملها اليومي في تنويع أدوات المقاومة السلمية، وستستمر المواكب المليونية طوال شهر ديسمبر حتى هزيمة الانقلابيين وتقديمهم للمحاكمات العادلة".

وأشار البيان إلى أن القوات الأمنية، "هاجمت الثوار السلميين في عدد من المدن، واستخدمت القوة المفرطة والغاز المسيل للدموع في تظاهرات يوم الإثنين، ولازالت تواصل الاعتقال العشوائي بعد نهاية التظاهرات".

وفرقت الشرطة السودانية بالغاز المسيل للدموع الإثنين، تظاهرة قرب القصر الرئاسي بالخرطوم رافضة لاتفاق رئيسي مجلسي السيادة عبدالفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك.

كما أن محتجين بشارع الستين شرقي الخرطوم تعرضوا لاعتداءات بالأسلحة البيضاء من قبل مجموعة مدنية -غير محددة الهوية-.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الشرطة السودانية.

والإثنين، شهدت العاصمة السودانية الخرطوم وعدة مدن في البلاد، مظاهرات حاشدة رفضا للاتفاق السياسي بين البرهان وحمدوك.

ويشهد السودان منذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، احتجاجات على إعلان قائد الجيش البرهان حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين وإعفاء الولاة، عقب اعتقال قيادات حزبية ووزراء ومسؤولين، ما أثار رفضا من قوى سياسية واحتجاجات شعبية تعتبر ما حدث "انقلابا عسكريا".

ووقع البرهان وحمدوك اتفاقا سياسيا في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم، يتضمن 14 بندا منها: إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وعودة حمدوك إلى منصبه بعد نحو شهر من عزله، وتشكيل حكومة كفاءات (بلا انتماءات حزبية)، وتعهد الطرفين بالعمل سويا لاستكمال المسار الديمقراطي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف