إعادة طفلتين سويسريتين من مخيم لعوائل 'داعش' في سوريا

إعادة طفلتين سويسريتين من مخيم لعوائل 'داعش' في سوريا
الثلاثاء ٠٧ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٧:٠٨ بتوقيت غرينتش

أعلنت الخارجية السويسرية إعادة طفلتين من مخيم الروج شمال شرقي سوريا اصطحبتهما والدتهما معها إلى سوريا عام 2016، حيث التحقت بتنظيم "داعش" الارهابي.

العالم - أوروبا

وقالت وزارة الخارجية: "الطفلتان وصلتا إلى مطار جنيف في السادس من ديسمبر بعد مرورهما بالعراق" وفقا لـ "رويترز".

وأكدت وزارة الخارجية مجددا على سياستها لعام 2019 التي تضع الأمن السويسري في المقام الأول وتتعلق "بأصحاب الدوافع الإرهابية"، مشيرة إلى أنه لا يمكن النظر في أمر الإعادة للوطن إلا للقصر في مثل تلك الأوضاع لكن بعض الأمهات ترفضن الانفصال عن أطفالهن.

وتمت عملية الإعادة، التي يعتقد أنها الأولى من نوعها لسويسرا، بموافقة والدة الطفلتين.

هذا وتعاني الطفلة الكبرى (15 عاما) من جروح خطيرة في ساقها ناجمة عن شظايا وهو ما يتطلب ثلاث عمليات جراحية لها بينما تعاني الأصغر من ضعف صحي.

وقالت الحكومة في وقت سابق إن الأم لا تزال في المخيم وتحمل عدة جنسيات على الرغم من سحب جنسيتها السويسرية لأسباب أمنية، وأن البنتين المعادتين من أبوين مختلفين في جنيف.

ويحتجز أكثر من 60 ألف شخص ثلثاهم من الأطفال في مخيمات لأسر ارهابيي "داعش" شمال شرقي سوريا، ووصفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الوضع في هذه المخيمات بأنه "مأساة على مرأى من الجميع".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف