الخارجية الامريكية: عزل روسيا بشكل كامل عن المنظومة المالية العالمية أمرغير مستبعد

الخارجية الامريكية: عزل روسيا بشكل كامل عن المنظومة المالية العالمية أمرغير مستبعد
الأربعاء ٠٨ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٩:٤١ بتوقيت غرينتش

لم تستبعد فيكتوريا نولاند مساعدة وزير الخارجية الأمريكي، أن تلجأ بلادها إلى خيار يتم بموجبه عزل روسيا تماما عن النظام المالي العالمي في حال حدوث غزو لأوكرانيا.

العالم-الاميركيتان

وفي جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأمريكي قالت نولاند: "لقد تحدثنا عن أنه قد يكون مناسبا عزل روسيا بشكل كامل عن النظام المالي العالمي بكل ما لهذه الخطوة من عواقب على قطاع الأعمال الروسي والشعب الروسي".

ولفتت نولاند إلى أن الولايات المتحدة تناقش مثل هذا السيناريو مع حلفائها، محذرة من أن العزلة الفعلية ستكون لها مضاعفات على الشركات الروسية والمواطنين الروس أنفسهم، فضلا عن فرصهم في العمل والسفر والتجارة.

وأشارت نائب وزير الخارجية الامريكية إلى أن الولايات المتحدة تدرس، في محاولة لمنع روسيا من "العدوان"، جميع الخيارات المتاحة، بما في ذلك إمكانية فرض عقوبات غير مسبوقة على مراحل.

علاوة على ذلك، أعربت الولايات المتحدة عن أملها في أن يتم إغلاق خط أنابيب الغاز "السيل الشمالي 2" في حال غزو أوكرانيا، ويتشاور في هذا الصدد الجانب الأمريكي مع الحكومة الألمانية الجديدة، حيث أشارت نولاند إلى أن تنفيذ المشروع يعتمد على موقفها، فيما ترى الولايات المتحدة وجود استعداد لدى الجانب الألماني لاتخاذ إجراء حاسم.

ويروج الغرب بأن روسيا تستعد لغزو الأراضي الأوكرانية، فيما تنفي موسكو مثل هذا الأمر وتؤكد أن التحركات العسكرية لكييف وحلفائها على الحدود الغربية لروسيا "استفزازية".

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن بلاده تصر على عدم تقدم "الناتو" نحو الشرق، مضيفا أن الحلف يرفض النظر بشكل بناء في مقترحات روسيا لتهدئة التوترات ومنع الحوادث الخطيرة.

كما حذر المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، يوم الخميس، من أن كييف تعتزم استغلال كل فرصة للتعدي على شبه جزيرة القرم الروسية.

يذكر أن المحادثات الأخيرة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن والتي جرت عبر تقنية الفيديو واستغرقت نحو ساعتين، جاءت بهدف تهدئة التوتر على حدود روسيا الغربية في ظل التحركات الاستفزازية للقوات الأوكرانية وحلف "الناتو"، إلى جانب استعراض ملفات عدة أخرى.

وجرت المحادثات بشكل ثنائي مغلق. ويعد هذا اللقاء الثاني للزعيمين منذ فوز بايدن بالرئاسة الأمريكية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف