الرئيس الايراني يحثّ على تحديد العناصر المسؤولة عن التقلبات الاخيرة في سوق الصرف الأجنبي

الرئيس الايراني يحثّ على تحديد العناصر المسؤولة عن التقلبات الاخيرة في سوق الصرف الأجنبي
الأربعاء ٠٨ ديسمبر ٢٠٢١ - ٠٩:٣٣ بتوقيت غرينتش

حثّ الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي المؤسسات المعنية على تحديد العناصر المسؤولة عن التقلبات التي شهدها سوق الصرف الأجنبي في البلاد مؤخرا.

العالم-إيران

وعدّ إبراهيم رئيسي، مساء الثلاثاء خلال اجتماع لجنة التنسيق الاقتصادي للحكومة في الإشارة إلى تحديد العناصر الضالعة في التقلبات والمخططات الرامية لزعزعة استقرار سوق الصرف الأجنبي ، مؤكدا على ضرورة اضطلاع المؤسسات المعنية بمسؤولياتها بشكل جاد ودقيق في هذا الموضوع بهدف الحد من زعزعة الاستقرار في سوق الصرف الأجنبي.

واعتبر رئيسي التماسك والعمل المنسجم بين المؤسسات المسؤولة عن إدارة وتنظيم سوق الصرف الأجنبي أمراً ضرورياً.

كما عرض اجتماع مقر التنسيق الاقتصادي للحكومة تقارير المؤسسات المسؤولة عن أوضاع سوق الصرف الأجنبي والعوامل المؤثرة في التقلبات في سعر الصرف لاسيما في الأيام الأخيرة.

ووفقًا لتقرير صادر عن البنك المركزي الايراني، ازدادت عوائد البلاد من النقد الأجنبي خلال الأشهر الثمانية الماضية ، سواء في مبيعات النفط أو الصادرات غير النفطية ، وباتت متساوية لعوائد البلاد في العام الماضي برمته، وتم تسجيل أرقام قياسية جديدة في هذا المجال ، وليس ثمّة مايدعو للقلق.
ويستشهد التقرير بميزانية البلاد للشهر الماضي دون الاقتراض من البنك المركزي باعتبارها واحدة من نقاط القوة لاجتذاب عوائد النقد الأجنبي.

ولفت التقرير ، الى انه بالنظر إلى احتياطيات النقد الأجنبي الموثوقة ، تم التأكيد على أن التقلبات في سعر الصرف الاجنبي التي حدثت خلال الأيام الأخيرة ليس لها مايبررها ، بل هي نتيجة لعمليات نفسية وتدخلات غير اقتصادية لبعض العناصر في السوق.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف