الرئيس الصيني: المواجهة في السياسة الدولية سوف تؤدي لوقوع كارثة

الرئيس الصيني: المواجهة في السياسة الدولية سوف تؤدي لوقوع كارثة
الإثنين ١٧ يناير ٢٠٢٢ - ٠٤:٣١ بتوقيت غرينتش

حذر الرئيس الصيني شي جين بينج في خطاب ببداية أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس اليوم الاثنين من أن المواجهة في السياسة الدولية سوف تؤدي لوقوع كارثة.

العالم-اسیا والباسفیک

وقال في بداية فعاليات المنتدى، الذي يعقد افتراضيا للعام الثاني على التوالي” علينا أن نتخلى عن عقلية الحرب الباردة، والسعى للتعايش السلمي”.

وأضاف” التاريخ أثبت مرارا وتكرار أن المواجهة لا تحل المشاكل، ولكن تؤدي لوقوع تداعيات كارثية”.

وحذر شين بينج من الحمائية والأحادية وسياسات القوة، وهي الكلمات التي تستخدمها الصين عادة للاشارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

كما حذر من ” الدوائر الحصرية الصغيرة” أو السياسات التي تعتمد على الكتل التي تستقطب العالم، في إشارة واضحة للتحالفات لمواجهة الصين، التي يروج لها الرئيس الأمريكي جو بايدن في أوروبا وآسيا.

وبدون ذكر اسم أمريكا ، انتقد جين بينج مفهوم الأمن القومي لكبح التقدم الاقتصادي والتكنولوجي الذي تحرزه دول أخرى.

وقال جين بينج إنه يتم تسييس القضايا الاقتصادية والعلمية والتكنولوجية أو استخدامها كأسلحة. وأضاف أن ذلك يقوض جهود مواجهة التحديات المشتركة، مطالبا ” بتعددية أطراف حقيقية”.

وطالب الرئيس الصيني الاقتصاديات الكبرى في العالم” بعدم التوقف أو التراجع عن السياسات النقدية” لمواجهة تداعيات جائحة كورونا.

وقال ” سوف تكون هناك تداعيات سلبية خطيرة” مشيرا إلى أن الدول النامية سوف تتحمل العبء الرئيسي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف