تفاصيل صفقة أسلحة أمريكية لمصر بـ 40 مليار جنيه

تفاصيل صفقة أسلحة أمريكية لمصر بـ 40 مليار جنيه
الأربعاء ٢٦ يناير ٢٠٢٢ - ٠١:٠٧ بتوقيت غرينتش

تضمنت صفقة الأسلحة الضخمة، التي وافقت عليها وزارة الخارجية الأمريكية لمصر، 12 طائرة نقل عسكري عملاقة وأنظمة دفاع جوي تشمل رادارات عسكرية متطورة طراز "إس بي إس - 48".

العالم - الأميركيتان

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس الثلاثاء، أن صفقة الأسلحة المحتملة لمصر قيمتها 2.5 مليار دولار (نحو 40 مليار جنيه مصر)، مؤكدة أنها تتوافق مع السياسة الخارجية للولايات المتحدة، بحسب تقرير لصحيفة "ذا هيل" الأمريكية.

ما هي طائرات النقل العسكري التي تشملها الصفقة؟

شملت الصفقة المحتملة 12 طائرة نقل عسكري ضخمة طراز "سي 130 جيه 30 سوبر هيركليز" بقيمة 2.2 مليار دولار (نحو 35 مليار جنيه).

وتستخدم هذه الطائرات في العملاقة في نقل القوات العسكرية أو توفير الإمدادات اللازمة وخدمات الدعم اللوجستي للقوات المحاربة في أي مكان حول العالم بفضل مدى الطائرة الكبير.

يذكر أنه تم عرض نموذج للطائرة "سي - 130 جيه" في معرض الصناعات الدفاعية "إيديكس 2021"، الذي استضافته مصر قبل نحو شهرين.

تصنع الطائرة شركة "لوكهيد مارتن" الأمريكية، وتقول إنها متعددة المهام ويمكنها الوصول إلى الأماكن التي لا تستطيع طائرات أخرى أن تصل إليها.

يمكن للطائرة الهبوط والإقلاع حتى في حالة عدم وجود مدارج مخصصة لها وتستخدمها الولايات المتحدة الأمريكية ويتم تصديرها لأكثر من 20 دولة حول العالم.

تشمل مهام "سي 130 جيه" عمليات النقل العسكري التقليدية ومهام نقل القوات الخاصة، إضافة إلى مهام إعادة التزود بالوقود في الجو.

ما هي أنظمة الدفاع الجوي التي تشملها الصفقة؟

شملت الصفقة أنظمة دفاع جوي لمصر قيمتها 355 مليون دولار (نحو 5.5 مليار جنيه مصر)، بحسب صحيفة الشؤون السياسية والعسكرية التابعة لوزارة الخارجية الأمريكية على "تويتر".

وتتضمن الصفقة 3 أنظمة رادار أرضي طراز "إس بي إس - 48" وأجهزة متعلقة بها.

وتصنع شركة "إل - 3 هاريس تكنولوجيز" الرادارات التي تعاقدت عليها مصر "إس بي إس - 48"، حسبما يوضح تقرير خاص على الموقع الرسمي للشركة.

وتتميز "إس بي إس - 48" بأنها رادارات إلكترونية ثلاثية الأبعاد مصممة لدعم محطات الرادار الأرضية بقدرتها الواسعة على رصد الأهداف المعادية في مدى بعيد بجميع الاتجاهات.

وأعلن الخارجية الأمريكية الموافقة على الصفقة، أمس الثلاثاء، وأصدرت بيانا بهذا الشأن، قالت فيها إنها تدعم الأمن القومي للولايات المتحدة عن طريق مساعدة مصر، التي تعتبر من أكبر حلفاء واشنطن خارج "الناتو".

وأوضح بيان الخارجية الأمريكية أن "مصر لا تزال تمثل حليفا وشريكا استراتيجيا مهما للولايات المتحدة الأمريكية في الشرق الأوسط، مشيرا إلى أن الصفقة تسهم في تحسين قدرات مصر الحالية والمستقبلية لمواجهة التهديدات، وأن الطائرات التي ستحصل عليها ستدعم قدرتها في عمليات الدعم والإمداد الجوي في المجالين الأمني والإنساني".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف