بالفيديو..

أرقام مرعبة عالمياً لتركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي

الجمعة ١٠ يونيو ٢٠٢٢ - ١١:٢٩ بتوقيت غرينتش

تركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي سجل نسبة لم يسبق أن سجلت على كوكب الأرض منذ نحو أربعة ملايين سنة.

العالم - خاص بالعالم

هذا الإنذار أعلنت عنه إدارة المحيطات والغلاف الجوي الأميركية مبينة أن سبب هذا الارتفاع الجديد هو الاحترار المناخي العالمي الناجم عن الأنشطة البشرية وأهمها وسائل النقل وإنتاج الأسمنت وإزالة الغابات وإنتاج الكهرباء باستخدام الوقود الأحفوري.

وقال بيتر تانس عالم في مختبر الرصد العالمي:"الجنس البشري لم يعرف من قبل مثل هذه المستويات الموجودة اليوم من ثاني أكسيد الكربون. نعرف ذلك منذ نصف قرن وفشلنا في القيام بأي شيء يذكر. إلام نحتاج لإيقاظن".

وشرحت إدارة المحيطات والغلاف الجوي أن تركيز ثاني أكسيد الكربون تجاوز في ايار/مايو هذا العام عتبة الأربعمئة والعشرين جزءا في المليون(پي پي أم) وهي وحدة القياس المستخدمة لتحديد كمية التلوث في الهواء.

وأشارت الإدارة الى أن مستوى هذا المركب كان ثابتا قبل الثورة الصناعية على نحو مئتين وثمانين جزءا في المليون وبقي الأمر على هذا المنوال خلال الفترة التي سبقتها والبالغة نحو ستة الاف عام.

وقال مدير NOAA ريك سبينراد:"يمكننا أن نرى اثار تغير المناخ من حولنا كل يوم. إن الزيادة المستمرة في ثاني أكسيد الكربون التي تم قياسها في مرصد ماونا لوا هي إنذار للحاجة إلى اتخاذ خطوات عاجلة وجادة لنصبح أكثر استعدادا للتعاطي مع المناخ".

واشارت إدارة المحيطات والغلاف الجوي إلى أن المستوى المسجل اليوم قريب من ذلك الذي كان قائما قبل أكثر من اربعة ملايين سنة عندما كانت مستويات ثاني أكسيد الكربون نحو أربعمئة جزء في المليون أو أكثر محذرة من أن هذا الاحترار بدأ يؤدي إلى عواقب وخيمة منها تكاثر موجات الحرارة والجفاف والحرائق والفيضانات.

ويعتبر ثاني أكسيد الكربون أحد غازات الدفيئة التي تساهم في حبس الحرارة مما يتسبب تدريجيا في الاحترار العالمي، وهو يبقى في الغلاف الجوي والمحيطات الاف السنين.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف